السبت، 16 فبراير 2013

نظام الوظيفة العامة المفتوح والمغلق

نظام الوظيفة العامة المفتوح والمغلق


المطلب الأول

نظام الوظيفة العامة المفتوح

تبنت الولايات المتحدة الأمريكية نظام الوظيفة العامة المفتوح ,

 نتيجة صبغ الوظائف العامة بالصبغة السياسية

 وانتصار مبدأ سياسة الغنائم للحزب المنتصر

 حيث اعتبرت الوظائف من حقوق الحزب الفائز بالانتخابات .

ـ خصائص نظام الوظيفة العامة في النظام الأمريكي :

آ- تعتبر الوظيفة العامة مهنة مثل أية مهنة حرة أخرى ,

 ولا تتمتع بصفة الدوام والاستمرار .

ب- يراعي النظام الأمريكي التخصص الشديد عند اختيار الموظفين العموميين .

ج- لا يوجد نظام خاص للتعيين والترقية ,

 بل إن الترقية ليست حقاً للموظف العام ،

 فالترقية في هذا النظام تعتبر بمثابة تعيين جديد في الوظيفة .

د- لا يعتبر الموظفون العاملون طبقة متميزة لها نظامها وقواعدها الخاصة بهم ,

 كما أنهم لا يتمتعون بأية ضمانات في مواجهة السلطة السياسية .

هـ - يتميز النظام الأمريكي بانعدام الكادرات الدائمة ( الوظائف الدائمة )

 والترتيب الموضوعي للوظائف وارتباط الأجور بذلك الترتيب .

و- لا يقبل الأدب القانوني الأمريكي مبدأ الطاعة الرئاسية ,

 لأنه يعتبر الخضوع للقانون أولى من الخضوع للرئيس الإداري .



المطلب الثاني

نظام الوظيفة العامة المغلق

تأخذ بهذا النظام معظم الدول الأوربية , مثل فرنسا وألمانيا وبلجيكا ,

 ويتميز بخصائص تجعله يختلف تماماً عن نظيره الأمريكي ,

 وهذه الخصائص هي :

آ- تعتبر الوظيفة العامة خدمة عامة وليست مهنة حرة ,

 وتتمتع بصفة الدوام والاستمرار والاستقرار ,

 حيث يبدأ الموظف حياته الوظيفية في مقتبل العمر ,

 ثم يتدرج فيها إلى أن يبلغ سناً متأخرة تنتهي معها حياته الوظيفية .

ب- لا يقوم هذا النظام على أساس التخصص الدقيق ,

 بل يتطلب مؤهلات معينة لشغل الوظائف العامة ,

 ( كالشهادة الجامعية أو الشهادة الثانوية ) .

ج- تخضع الوظيفة العامة للقانون

 الذي يحدد حقوق الموظف العام و واجباته وكيفية تأديبه .

د- يشكل الموظفون طبقة اجتماعية متميزة عن باقي طبقات المجتمع

 لها قواعدها الخاصة ولها ضماناتها في مواجهة تعسف الدولة .

هـ- تخضع الوظيفة العامة المغلقة لمبدأ التسلسل الرئاسي

 أو ما يسمى بمبدأ الطاعة الرئاسية ,

 حيث يلتزم المرؤوس بتعليمات رئيسه الإداري .

وفي سورية

 فإن نظام الوظيفة العامة يدخل في نطاق الوظيفة العامة ذات البنية المغلقة

 الذي تأخذ به فرنسا ومعظم الدول الأوربية .


ما الفرق بين النظامين , للوظيفة العامة ؟

الأمريكي ( المفتوح ) والفرنسي ( المغلق ) 

1)-
في النظام الأمريكي تعتبر الوظيفة العامة مهنة مثل أية مهنة حرة أخرى ,

 ولا تتمتع بصفة الدوام والاستمرار والاستقرار .

# أما في النظام الفرنسي فتعتبر الوظيفة العامة خدمة عامة , وليست مهنة حرة ,

 وتتمتع بصفة الدوام والاستمرار والاستقرار .

2)- يراعي النظام الأمريكي التخصص الشديد عند اختيار الموظفين العموميين .

# أما النظام الفرنسي فلا يقوم على أساس التخصص الدقيق ,

 بل يتطلب مؤهلات معينة لشغل الوظائف العامة ( كالشهادة الجامعية أو الشهادة الثانوية ) .

3) - في النظام الأمريكي لا يوجد نظام خاص للتعيين والترقية ,

 بل إن الترقية ليست حقاً للموظف العام ،

 فالترقية في هذا النظام تعتبر بمثابة تعيين جديد في الوظيفة .

# أما في النظام الفرنسي فيوجد نظام خاص للتعيين والترقية ,

 بل إن الترقية حق للموظف العام ،

 والترقية في هذا النظام لا تعتبر بمثابة تعيين جديد في الوظيفة .

4)- في النظام الأمريكي لا يعتبر الموظفون العامون طبقة متميزة

 لها نظامها وقواعدها الخاصة بهم ,

 كما أنهم لا يتمتعون بأية ضمانات في مواجهة السلطة السياسية .

# أما في النظام الفرنسي فيشـــكل الموظفون العامون طبقة اجتماعية

 متميزة عن باقي طبقات المجتمع ,

 لها قواعدها الخاصة , ولها ضماناتها في مواجهة تعسف الدولة .

5)- يتميز النظام الأمريكي بانعدام الكادرات الدائمة ( الوظائف الدائمة ) ,

 وانعدام الترتيب الموضوعي للوظائف وارتباط الأجور بذلك الترتيب .

# أما النظام الفرنسي فيتميز بوجود الكادرات الدائمة ( الوظائف الدائمة ) ,

 و وجود الترتيب الموضوعي للوظائف وارتباط الأجور بذلك الترتيب .

6)- لا يقبل الأدب القانوني الأمريكي مبدأ الطاعة الرئاسية ,

 لأنه يعتبر الخضوع للقانون أولى من الخضوع للرئيس الإداري .

# أما الوظيفة العامة الفرنسية فتخضع لمبدأ التسلسل الرئاسي ,

 أو ما يسمى بمبدأ الطاعة الرئاسية ,

 حيث يلتزم المرؤوس بتعليمات رئيسه الإداري .


http://boxiz.com/blogs/4084/