الثلاثاء، 11 أكتوبر، 2016

قراءة تاريخية عن الحجاز


تعتبر الحجاز وعلى مدى العصور من اهم بقاع الارض

لان فيها تقع ام القرى مكة المكرمة قبلة المسلمين حول العالم،

وعاش فيها اطهرالخلق محمد صلى الله عليه وسلم ، وخطت اقدامه على رمالها ،

وفيها مدينته ومسجده الشريف في مدينته المنورة .

وتعتبر الحجاز جزءا لا يتجزأ من المملكة العربية السعودية

منذ توحيد البلاد على يد الملك عبد العزيز آل سعود رحمه الله .

لنتعرف على هذه المنطقة الهامة اكثر موقعها وتاريخها واهلها

الحجاز 

هو المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية المعاصرة؛

مدنه الرئيسية جدة، ومكة المكرّمة والمدينة المنورة، الطائف و ينبع،.

حدوده التاريخية مختلف فيها

إلا أنه يمكن اعتبارها من شمال صعدة في اليمن جنوباً، إلى معان في الأردن شمالاً.

ولكن الراجح عند الأكثر أنها من الطائف والباحة جنوباً وحتى خيبر شمالاً.

ويأتي على رأس أشهر القبائل العربية التي استوطنت الحجاز قديمًا قبيلة قريش في مكة

وهي التي ينتسب إليها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والخلفاء الراشدون والأمويون والعباسيون،

بالأضافة الي قبائل كنانة وجرهم وخزاعة بمكة والأوس والخزرج في المدينة .

مكانة الحجاز

وللحجاز أهمية روحية، وثقافية، واقتصادية.

فهو مصدر الرسالة المحمدية، وفيه يقع الحرمين الشريفين؛ الكعبة المشرفة,

وهي قبلة المومنين في صلواتهم اليومية، ويوجد به((بئر زمزم))

و المسجد النبوي الذى يوجد به قبر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، و قبور اصحاب الرسول.

كما ارتبط الحجاز بحركة التجارة الدولية القديمة، عبر رحلتي الشتاء والصيف.

والتي كان يتجه من خلالها العرب شمالا نحو الشام وجنوبها حيث اليمن

الموقع الجغرافي وأهل الحجاز

الحجاز هي في الأصل سلسلة جبال السروات التي تبدأ جنوبًا من اليمن وتمتد شمالاً إلى قرب الشام،

و سميت حجازًا لأنها تحجز تهامة والغور عن نجد.

تقع الحجاز على طول سلسلة جبال الحجاز

و تمتد بمحاذات البحر الاحمر "بحر الحجاز"،

ومن بلدتي القنفذة والليث جنوباً مروراً بمكة و[الطائف]] وجدة ورابغ والمدينة

وينبع وقراهم وضواحيهم وباديتهم وهجرهم،

إلى شمالي أملج وبدر والعلا والحناكية ومدائن صالح وقراهم.

ومن البحر الأحمر غرباً إلى شرقي قرى كلٍ من الطائف والحوية ورنية و تربة والخرمة

وشرقي قرى أواسط جبال الحجاز والمدينة والعلا ومدائن صالح.

والحجاز اليوم مقسم إلي منطقتيين:

منطقة مكة 

وتضم الطائف وجدة ورابغ والليث والقنفذة والكامل والجموم وبحرة ومستورة وصعبر وجعرانة

والهدا وبريمان والسيل والخرار وعين شمس ورنية وابحر وتربة وعسفان وراس الحجاز والمثناة و ذهبان الخ...

منطقة المدينة 

وتضم ينبع وأملج والعلا و بدر والحناكية ومهد الذهب ومدائن صالح وخيبر وراس ابومد وراس بريدي.

إلا أنه قد تم اقتطاع جزء غالي من الحجاز

وهي مدينة أملج والقرى التابع لها

لتصبح تابعة لمنطقة تبوك في شمال السعودية،

وتبوك قديمآ كانت جزء من صحراء بادية الشام وفلسطين.

تاريخ الحجاز

خريطة تبين بعض أهم المدن والقرى الواقعة في الحجاز وغرب المملكة العربية السعودية،

بالإضافة إلى بعض الحواضر والمدن المجاورة.

للحجاز أهمية سياسية في التاريخ العربي والإسلامي القديم والمعاصر،

فمنه انطلقت الفتوحات الإسلامية الأولى،

ومنه انطلقت الثورة العربية الكبرى عام 1916 م بقيادة الشريف الحسين بن علي،

واستقل الحجاز على إثرها من الوصاية العثمانية

في دولة عرفت باسم مملكة الحجاز (1918 - 1926 م).

دخل الحجاز في الحكم السعودي عام 1926

بعد الاتفاق على تسليم الملك علي بن الحسين مدينة جدة لابن سعود بعد حصار طويل،

أعلن بعدها عن قيام مملكة الحجاز ونجد وملحقاتهما (من عام 1926 م إلى 1932 م)،

وتمتع الحجاز فيه بحكم شبه ذاتي.

وفي 23 سبتمبر 1932، أعلن عن توحيد جميع أطراف المملكة العربية السعودية المعاصرة،

ومن ضمنها الحجاز، في دولة مستقلة.

وكان الحجاز في النظام الإداري التركي




ولاية يقصد بها مكة المكرمة،

وقسمت هذه الولاية إلى ثلاثة (سناجق) مكة والمدينة وجدة.

حكام الحجاز

تولى عدد من أمراء بني اميه

حيث كان عتاب بن أسيد الاموي اول من ولاه الرسول صلى الله عليه وسلم على مكة

ثم تولاها بعد ذالك عبدالله بن خالد بن أسيد في خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه

ثم تولاها مره أخرى سنة 44هـ في خلافة معاوية بن أبي سفيان ,

ثم تولى الأمارة على مكة ابنة عبدالعزيز بن عبدالله بن خالد بن أسيد

في خلافة عبدالملك بن مروان بن الحكم وأيضا تولاها في ولاية سليمان بن عبد الملك بن مروان

وكذالك في خلافة عمر بن عبدالعزيز

وكذالك في خلافة يزيد بن عبد الملك بن مروان .

وبعد نهاية الدولة الأموية وقيام الدولة العباسية

حيث دأب الخليفة على تعيين أفراد من البيت العباسي الهاشمي ،

أمراء على مكة والمدينة

وبعد ضعف الخلافة 

ومنذ بداية القرن الرابع الهجري حكم الحجاز الأشراف الهواشم الحسنيين,

ومن بعدهم أبناء عمومتهم من الأشراف القتادية

والذي ظل حكمهم عليها حتى قيام دولة آل سعود ،

و من العوائل التي حكمتها آل زيد وآلبركاتية و العبادلة وذوي سرور,

وقد كانت إمارات الحسنيين غير مستقلة

وتابعة إلى الخلافة الإسلامية العباسية أحيانا وإلى الدولة العبيدية

وعندما انتقلت الخلافة العباسية إلى مصر في عهد المماليك

استمر أمراء مكة الحسنيين يدينون بالولاء للخليفة العباسي بمصر

حتى انتهت الخلافة العباسية الثانية بالقاهرة عام 923هـ

بعد دخول العثمانيين 

وانتقل ولاء الأمراء الحسنيين إلى الدولة العثمانية

حتى عهد الشريف الحسين بن علي الذي استقل بالحجاز لفترة بسيطة.

الثقافة والنشاط السكاني

ويحتفظ الحجاز بثقافة مدنية رفيعة،

تنعكس في مظاهر الحياة الاجتماعية الرهفة،

والأعمال الأدبية والفنية، والمعمار الحجازي الأنيق،

والتعدد المذهبي والتنوع الثقافي.

وبالغناء، واللباس التقليدي لأهل الحجاز،

هو العمامة الغبانة أوالألفي والغترة البيضاء،

ملاجظة من الناقل

(العقال المقصب)

والثوب الأبيض والحزام البقشة والدقلة والمصنف اليماني أو الحلبي.


اشتغل أغلب أهالي المنطقة تاريخياً في أعمال اقتصادية، 

كالمطوفين والزمازمة والتجار والحرفيين وأصحاب الخدمات بمكة،

والأدلاء والتجار والحرفيين بالمدينة،

والبيوت التجارية والوكلاء والصياديين والحرفيين

وأصحاب الخدمات بجدة،

كما ازدهرت البادية بالأعمال الانتاجية الزراعية والحيوانية.

أعلام الحجاز

محمد علي رضا زينل،

التاجر النهضوي ومؤسس التعليم النظامي بالجزيرة العربية

عبر سلسلة مدارس الفلاح التي أسسها في جدة ومكة،

ومن ثم افتتح فروعاً لها في حضرموت ودبي وبومباي والبحرين.

محمد سرور الصبان

أحد زعامات النخب الوطنية في الحجاز ورجل الدولة القوي ووزير المالية

ورائد العمل المؤسسي المدني وأول ناشر بالجزيرة العربية.

محمد حسن عواد

أحد مؤسسي النهضة الفكرية بالحجاز منذ عام 1926م.

حمزة شحاتة

رائد الأدب الحداثي

ورصيف العواد

وفيلسوف الجزيرة العربية الأوحد،

ومنهم محمد طاهر الدباغ

أول وزير للمعارف بعد الوحدة بين الحجاز ونجد،

وأمين عام الحزب الحجازي الوطني

ومهندس عودة النخبة الحجازية من المهجر للعمل في بناء الدولة السعودية،

ومؤسس مدرسة تحضير البعثات

( أول مدرسة ثانوية في تاريخ السعودية أسست على النظام العصري الحديث)،

والرجل الذي نشر التعليم النظامي في جميع أطراف المملكة بعد الوحدة،

الشيخ ماجد الكردي

الرجل المعرفي ورائد حركة النشر والطباعة الأهلية في مكة،

ومحسون جلال،

أستاذ الادارة والاقتصاد والمصرفي الرائد

والرجل الذي أحدث ثورة في المفاهيم الادارية والاقتصادية والمصرفية بالدولة السعودية الحديثة.

عبدالله عريف

رئيس تحرير جريدة -البلاد السعوديه الأديب والاداري

والذي أحدث ثورة في مفهوم الادارة المحلية

فلا تكاد تذكر أمانة العاصمة المقدسة الا ويذكر أسمه.

سعود دشيشة لسان المدنيين ,

الفلكلور

ومن الفلكلور الحجازي الفني،

رقصة المزمار، والصهبة - (الموشح الحجازي)، السمسمية، المجرور، المجس،

الفرعي والحدري والزومال والخبيتي والدانة والينبعاوي والعدني الحجازي ويماني الكف،

كما عرفت البادية بألوان أخرى كشعر المحاورة.

مهن وحرف الحجاز حتى القرن العشرين

الخيامية:

كان يشتهر لدى عائلة اللبني

وخصوصاً لدى المغفور له السيد:أحمد عبدالله لبني

وابنه المغفور له السيد:عبدالرحيم أحمد لبني (رحمهما الله)

فكان احمد لبني رحمه الله يخيطها وياجرها في موسم الحج

ويساعده فيه ابنه عبدالرحيم رحمه الله

ولما توفي احمد رحمه الله انتقل مهنة خياطة الخيام إلى ابنه عبدالرحيم رحمه الله

فجعل يخيطها وياجرها في موسم الحج مقتديا في منهج والده رحمه الله وفي عام:1404هـ

العطارية

المؤذنون

ومنهم السادة آل العباس

وهم أقدم الأسر العباسية بالبلد الحرام

ارتقى الكثير من أبناء الأسرة سلم الأذان بالحرم المكي والمدني

ومنهم السيد الشريف محمد حسن بن أحمد العباس مواليد مكة المكرمة عام 1309هـ

أذن بمنارة باب العمرة

وابنه السيد إبراهيم العباسي رحمه الله

 وحاليا الشريف أبوقصي ماجد بن إبراهيم العباس.

الفخرانية

العطرجية

الزمازمة

ومنهم السادة آل العباس

ممن تولى مشيخة طائفة الزمازمة الشيخ الشريف يحيى بن الشيخ أحمد العباس

شيخ طائفة الزمازمة عم 1309هـ

وللسادة آل العباس مراسلات مع أمراء مكة الحسنيين حول السقاية وترتيباتها

مما يدل على دورهم الفعال في السقاية كونهم من ذرية العباس بن عبدالمطلب رضي الله عنه

ومن هذه المراسلات رسالة الشريف محمد حسن بن أحمد العباس

إلى الحسين بن علي ملك الحجاز حول إرثه من آبائه في السقاية.

المطوفون

الوكلاء

الأدلاء

الخياطون

الحلوانية

النحاسون

الدباغون

القطانون

البصاصون

المجلدون

الخرازون

الدعوجية

العشرية

القصاصون

الدهانون

القمقمجية

الجزارون

الخرازون

القبانية

الوزانون

اللبنية

قالوا عن الحجاز

وحدد الأصمعي الحجاز في كتابه جزيرة العرب: 

"الحجاز من تخوم صنعاء من العبلاء وتبالة إلى تخوم الشام،

وإنما سمي حجازًا لأنه حجز بين تهامة ونجد؛

فمكة تهامية والمدينة حجازية والطائف حجازية".

وقال في موضع آخر: 

الحجاز اثنتا عشرة دارًا: 

المدينة وخيبر ومذك

وذو المروة

ودار بلي ودار أشجع ودار مزينة ودار جهينة

ونفر من هوازن

وجُلُّ سليم وجُلُّ هلال

وظهر حرة ليلى

ومما يلي الشام  شغب وبدا.

وقد أكثر شعراء العرب من ذكر الحجاز 

ومما قيل فيه قول بعض الأعراب:

تطاول ليلى بالعراق ولم يكن علي بأكناف الحجاز يطول

فهل لي إلى أرض الحجاز ومن به بعاقبة قبل الفوات سبيل

إذا لم يكن بيني وبينك مرسل فريح الصبا مني إليك رسول

وقال مالك بن فهم الدوسي ملك عمان عندما هاجر من ارض السراة متوجها إلى عمان :

ستغنيك عن أرض الحجاز مشارب رحاب النواحي واضحات المسالك

وقال آخر:

سرى البرق من أرض الحجاز فشاقني

وكل حجازي له البرق شائق فواكبدي

مما ألاقي من الهوى إذا حنَّ إلفٌ أو تألق بارق

وقال آخر:

كفى حزنًا أني ببغداد نازل وقلبي بأكناف الحجاز رهين

إذا عنَّ ذكر للحجاز استفزني إلى من بأكناف الحجاز حنين

فوالله ما فارقتهم قاليا لهم ولكن ما يُقضى فسوف يكون

وقال الأشجع بن عمرو السلمي:

بأكناف الحجاز هوى دفين يؤرقني إذا هدت العيون أحن إلى الحجاز وساكنيه حنين الإلف فارقه القرين

وقال لبيد: مُرِّيَّةٌ حلت بفيد وجاورت أرض الحجاز فأين منك مرامها؟


http://forum.rjeem.com/t120739.html