الأربعاء، 11 يوليو، 2012

كشف اسرار Windows 7 بت 64


7-5-2012 
Windows 7
انظمة تشغيل

 الكثير منا  يقع فى حيرة الاختيار إذا كان يقوم بشراء كمبيوتر جديد

والوقوع  في الحيرة سببه مساحة الاختيار بين  شراء كمبيوتر يعمل بنظام إصدار 32 بت أو 64  بت من Windows 7
والغريب ان الكثير من مستخدمى الحاسبات عادةً لا يفكرون في هذا الاختيار كثيراً عند عملية شراء الكمبيوتر  .   

حيث أن معظم المستخدمين لا يفهمون الفرق بين جهاز كمبيوتر ذا إصدار 32 بت وآخر ذا إصدار 64 بت من Windows 
ولن يكون هناك فرق في الإصدار الذي يقع عليه الاختيار في أغلب الحالات.

وعندما يُفضل البعض   إصدار 64 بت من Windows  فهم يبحثون عن قدرة اعلى وداء اسرع . 

حيث أن الكمبيوتر المثبت عليه إصدار 64    يستخدم سعة ذاكرة أكبر 4 جيجابايت أو أكثر  من الكمبيوتر ذا إصدار 32بت الذي يكون استخدام الذاكرة به محدود بحوالي 3.5 جيجابايت أو أقل. 

وحتى لو كانت سعة ذاكرة الكمبيوتر المُثبتة تقدر بحوالي 4 جيجابايت أو أكثر فإن إصدار 32 بت يستخدم فقط 3.5 جيجابايت من سعة هذه الذاكرة المتاحة.

وهذا ما يسمح بفتح المزيد من الملفات والبرامج دون إبطاء أداء الكمبيوتر وذلك في حالة توفر مساحة حرة كافية من سعة الذاكرة. 

لكن لن نستفيد من توفر مساحة حرة أكبر من 3.5 جيجابايت من سعة الذاكرة في شيء إلا إذا كنت تحتاج الى فتح او تشغيل  العديد من الأشياء مثل البرامج والافلام  على الكمبيوتر في وقت واحد















ويمكنك فحص النظام من  لوحة التحكم  للتحقق مما إذا كان الكمبيوتر يعمل بإصدار 32 بت أو 64 بت.

وتكون سعة الذاكرة في معظم أجهزة الكمبيوتر 4 جيجابايت وذلك بسبب انخفاض الأسعار بشكل كبير في السنوات الأخيرة. 

بدأت العديد من الشركات المُصنعة للكمبيوتر في تثبيت إصدار 64 من Windows على أجهزة الكمبيوتر التي تقوم بتصنيعها بشكل افتراضي للتأكد من إمكانية المشترين من استخدام سعة ذاكرة أجهزة الكمبيوتر التي قاموا بشرائها كاملةً. 

والبعض الآخر يقوم بشحن كافة أجهزة الكمبيوتر الجديدة مع إصدارات 64 من Windows بالرغم من صعوبة فهم الاختلاف بين جهاز كمبيوتر ذا سعة ذاكرة تقدر بـ 4 جيجابايت وآخر ذا سعة ذاكرة تقدر بـ 3.5 جيجابايت.

حيث أن معظم المستخدمين لا يلاحظ الفارق بين كمبيوتر يستخدم سعة ذاكرة تقدر بـ 3 جيجابايت وآخر يستخدم سعة ذاكرة 6 جيجابايت عند الاستخدام اليومي الفعلي.
















و يمكنهما  ملاحظة هذا الفارق  في حالة قيام شخص ما بفتح عشرات من رسائل البريد الإلكتروني وعشرات البرامج وعدة عناصر أخرى معاً في وقت واحد أثناء تشغيل الفيديو-فعند ذلك قد يلاحظ الفرق.

يكون الكمبيوتر أكثر استجابةً في حالة توفر سعة ذاكرة تقدر بحوالي 4 جيجابايت إذا كنت تود الاحتفاظ بالعديد من العناصر مفتوحة معاً في نفس الوقت وعدم إغلاق أيٍ منها.

وقد تكون ألعاب الكمبيوتر الضخمة أكثر إمتاعاً على كمبيوتر يعمل بإصدار 64 بت.   بسبب الرسومات الكثيرة والأصوات والقدرات التفاعلية التي تتمتع بها.

كما يمكنك استخدام إصدارات 64 بت من Windows 7 Ultimate وEnterprise  و Professional للارتفاع بسعة الذاكرة لتصل إلى 192 جيجابايت  وهي تعتبركسعة أكبر بكثير من السعة التي قد يحتاجه مستخدم  عادى الأمر الذي يجعل هذه الإصدارات مثالية للمهام الحسابية الخاصة التي تتطلب قدراً كبيراً من سعة الذاكرة  مثل عمل رسومات ثلاثية الأبعاد.

يأتي أغلبية معدل الأداء العالي لأجهزة الكمبيوتر التي تعمل بإصدارات 64 بت   من خلال هذه الذاكرة المُضافة بالإضافة إلى معالج قوي من نوع 64 بت قادر على استخدام هذه الذاكرة المُضافة.

مع ملاحظة انه قد تستفيد أجهزة الكمبيوتر المستخدمة كخادم مثل أجهزة الكمبيوتر التي تستخدم لتشغيل مواقع الشركات الكبيرة أو شبكاتها او فى حالة ان يكون لديها نظام التشغيل الخاص بها-Windows Server-والذى يحتاج بالفعل إصدار 64 بت ويمكنها استخدام سعة أكبر من الذاكرة التي يستخدمها Windows 7

يمكنك الآن بعد شرح إصدار Windows 64 بت أن تتأكد من أن أجهزة الكمبيوتر من نوع 64 بت لم تكن تشكل مشكلة مستعصية الفهم  . 

ولا يجب أن يكون معضلة بالنسبة لمستخدمي الكمبيوتر.

فسواءً كان لديك كمبيوتر يحتوي على معالج من نوع  64 بت  .  

فإن المهم في الأمر اختيار الإصدار الصحيح من Windows الذي يناسب طريقة استخدامك أو تشغيلك للكمبيوتر. 

لا يهم في أغلب الأحيان ما إذا كان الإصدار من نوع 32 بت أو 64 بت.