الأحد، 22 أبريل 2012

"آبل" تطلق نظام التشغيل "Mountain Lion"



Mountain Lion

زهرة سوريا
في الوقت الذي تروج فيه شركة "مايكروسوفت" الأميركية لـ"ويندوز8" الجيل الجديد من نظام تشغيلها الأكثر استخداما وانتشارا في تاريخ أجهزة الحواسيب الشخصية في العالم، والذي تصفه "مايكروسوفت" بأنه سيكون النظام ذو واجهة سهلة وبسيطة، الأسرع والأكثر ثباتا لعام 2012؛
 دخلت شركة "آبل" الأميركية بكل قوتها على الخط لتشن عاصفة قوية على مايكروسوفت، وذلك من خلال إطلاقها لأحدث نسخة من نظام تشغيلها "OS X" المخصص لأجهزة "ماكنتوش" أو "ماك"، الذي يحمل اسم "Mountain Lion" أو "أسد الجبل"، نسخة رقم "10.8"، حيث أن نظام تشغيلها يعد أكبر منافس حقيقي لنظام تشغيل "ويندوز".

منافسة "ويندوز 8" من "مايكروسوفت"
وفي هذا الإطار صرح الرئيس التنفيذي لشركة "آبل"، تيم كوك، في مقابلة له مع صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أنه "بالرغم من جهود "مايكروسوفت" ودعمها لنظام تشغيلها الجديد، إلا أنها لا تضع "آبل" تحت أي ضغوط بالنسبة لنظام تشغيلها الخاص بـ"ماك"، فـ"آبل" تركز دائما على تقديم أفضل المنتجات، وأي ضغط واقع عليها، إنما هو نابع من الشركة ذاتها بهدف الحفاظ على ريادتها ومكانتها المرموقة في هذا القطاع".

وبإعلان "آبل" عن أحدث إصدار لنظام تشغيلها الذي يحمل بين طياته أكثر من 100 ميزة وخاصية ساعيةً لجعله أقوى وأفضل من نظام تشغيلها المحمول "آي أو إس"، تكون بذلك أطاحت بأي مخاوف أو قلق من منافسة "مايكروسوفت" على الساحة عند إصدارها لـ"ويندوز 8".

كما أشار كوك إلى أن أجهزة "ماك" لا تزال تشكل جزءا "مهما للغاية" من الشركة، مشيرا إلى أن أجهزة "آبل" المكتبية تستفيد بالطبع من النجاح الذي حققه هاتف "آي فون"، لا سيما في الصين، فعلى سبيل المثال تنامت مبيعات أجهزة "ماك" في الصين العام الماضي، بسبب عشق الناس لهواتف "آي فون"، فالأشخاص هناك العاشقين لهاتف "آي فون" يهرعون مسرعين لشراء أجهزة "ماك" كونها تابعة لنفس الشركة، وهذا يدل على مدى تعلق كثير من المستخدمين وشغفهم بمنتجات" آبل".

وعن اندماج نظامي التشغيل "أو أس إكس" لأجهزة "ماك" و"آي أو أس" للأجهزة النقالة، يؤكد تيم كوك أن "آبل" تسعى لدمج كافة التطبيقات والخصائص المتوفرة لدى أجهزتها النقالة داخل أجهزة "ماك".

وأشار كوك إلى استمرار أجهزة الكمبيوترات الشخصية واللوحية معا على نفس الساحة، لكنه لم يستبعد أن تتقارب التقنيات في المستقبل.
مميزات "أسد الجبل"
ومن أهم مميزات نسخة "Mountain Lion" أو "أسد الجبل" خدمة "آي كلاود" التي تتيح للمستخدمين مزامنة أجهزتهم مع أجهزة "آبل" المحمولة بالدخول بحسابهم الخاص على الـ"آي كلاود". وكذلك خدمة "Messages" بدلا من تطبيق "iChat" ليقوم بنفس العمل على أجهزة "آي.فون" و"آي باد"، بالإضافة إلى برنامجي "Reminders" و"Notes"، وكلاهما يتيحان وضع قائمة بالمهام أو الملاحظات ومزامنتها مع كافة أجهزة "آبل" النقالة عبر خدمة "آي كلاود".

وبفضل دمج كل هذه التطبيقات بخاصية "Notification Center" أو مركز التنبيهات، يمكن إشعار المستخدم بجميع التنبيهات الهامة من رسائل بريد إلكتروني وأخبار ومواعيد وغيرها، كما يمكن للمستخدم الوصول إليها جميعها بسهولة في مكان واحد.

ويدعم "أسد الجبل" برنامج الألعاب "Game Center" الذي يمكن من خلاله مشاركة الأصدقاء باللعب، وخاصية "Share Sheets" التي تتيح مشاركة الروابط والصور ومقاطع الفيديو مع الأصدقاء بكل سهولة.

كما يحتوي "أسد الجبل" على خدمة "AirPlay-Mirroring" التي تتيح بث المحتوى من أجهزة ماك على تلفاز آبل بدقة 720 بيكسل.

أما خاصية "Gatekeeper" فتعتبر ميزة جديدة تم إضافتها من أجل أمان وحماية أجهزة "ماك" من تحميل أية برامج أو مواد ضارة بالجهاز من أي مصدر أت. ويدعم "أسد الجبل" خصائص تم تطويرها خصيصاً للمستخدمين في الصين.

يذكر أن هذه النسخة التجريبية من "أسد الجبل" متاحة حالياً للمطورين، على أن يتم توزيعها للجميع، عبر متاجر "Mac App Store" في أواخر الصيف الجاري.