الأربعاء، 18 أبريل، 2012

كل ما نعرفه حتى الآن عن نسخة أندرويد القادمة Ice Cream Sandwich





29/09/2011
الكاتب أنس المعراوي


مع اقتراب الإصدار القادم من أندرويد والذي يحمل الإسم الكودي Ice Cream Sandwich (ساندوتش الآيس كريم أو شطيرة المثلجات إن أحببت!) والتي من المتوقع أن نراها في أكتوبر القادم وكما عودناكم مع اقتراب إطلاق كل إصدارة جديدة من أندرويد, سنقدم لكم اليوم قائمة كاملة بالميزات التي نتوقعها من النسخة المنتظرة.
عادةً ما تفرض غوغل طوقاً من السرية حول نسخ أندرويد القادمة مما يجعلنا نعتمد على التكهنات أو الإشاعات أكثر منها على كلام واقعي أو ملموس, لكن هذه المرة كشفت غوغل نفسها وبشكل مباشر أو غير مباشر عن العديد من الميزات المنتظرة في الآيس كريم وذلك نظراً لحماس الشركة الشديد حول نسختها القادمة, هناك ميزات اخرى يمكن استنتاجها أو توقعها من أخبار أو تصريحات متناثرة. لهذا سيكون كل ما نذكره هنا بعيد عن الإشاعات وله سند فعلي بشكل آو بآخر.
 لهذا سنقسم الحديث إلى قسمين:
القسم الأول هو الميزات المؤكد توفرها في الآيس كريم وهو ما أعلنه مهندسوا غوغل بشكل صريح في مناسبات مختلفة,
 والقسم الثاني هو الميزات المتوقعة والتي يمكن استنتاجها.

اربطوا الأحزمة, سننطلق الآن برحلة استكشاف المتوقع من نسخة Ice Cream Sandwich:

المعلومات المؤكدة

المشاركة عن طريق NFC

NFC أو Near Field Communication هي تقنية باتت غنية عن التعريف, وقد دعمها أندرويد منذ النسخة الأخيرة 2.3 (خبز الزنجبيل) وهي تعتمد على وجود شريحة خاصة تسمح للأجهزة بتبادل المعلومات ضمن مجال قصير. وقد تحدثنا سابقاً عن تطبيقاتها منها الدفع عن طريق الهاتف والذي طبقته غوغل مؤخراً عن طريق خدمة Google Wallet أو استخدام الهاتف لفتح الأبواب والاستغناء عن المفاتيح وغير ذلك. لكن عدا عن استبدال محفظتك أو مفاتيحك تخطط غوغل للاستفادة من شريحة NFC الموجودة في هاتفك وتوظيفها لمهمة أخرى: المشاركة!
في أحد جلسات مؤتمر Google I/O 2011 عرض مهندسوا غوغل تجربة للاستفادة من NFC في مشاركة كل شيء: الملفات, الصور, صفحات الانترنت, معلومات جهات الاتصال, فيديوهات اليوتيوب, التطبيقات, وغير ذلك. ما تسعى غوغل إلى تطبيقه في الآيس كريم هو ما أسمته ”zero-click sharing” أي المشاركة الفورية دون ضغط أية أزرار. يمكن تشبيه الأمر باستخدام البلوتوث لتبادل الملفات لكن عن طريق الـ NFC الأحدث والأسرع والأسهل استخداماً, لدرجة أنك إذا أردت مشاركة مقطع فيديو على يوتيوب بدءاً من لحظة معينة تستطيع إرساله إلى الهاتف الآخر وسيتابع التشغيل من اللحظة التي وصل إليها في الهاتف الأول. الأجمل من هذا أن غوغل ستوفر الواجهات البرمجية APIs اللازمة للمطورين كي يستفيدوا من تقنية المشاركة في NFC في تطبيقاتهم. لهذا تخيل كم التطبيقات التي ستستفيد من هذه التقنية لتوفر لك مشاركة كل شيء يمكن تخيله عن طريق هذه التقنية. الفيديو التالي يعرض كيفية مشاركة فيديو من هاتف نيكسوس إس إلى حاسب موتورولا زووم ويعرض كيف يتم إرسال تطبيق من هاتف إلى آخر. الفيديو مدته أكثر من ساعة لكن اضغط هنا لمشاهدة الفيديو بدءاً من المقطع المطلوب ولست مضطراً للمتابعة حتى النهاية.
بالطبع, للاستفادة من هذه التقنية يجب أن يحتوي الهاتف على شريحة NFC وهذا ليس متوفراً في معظم الهواتف اليوم, لكن هذه التقنية بدأت بالظهور في الهواتف الجديدة وستتحول بالتدريج إلى تقنية قياسية موجودة في الغالبية العظمى من الهواتف خلال فترة قريبة.

تتبّع حركة الرأس Head Tracking

هذه الميزة التي عرضتها غوغل ضمن مؤتمر Google I/O 2011 تعتبر أحد أكثر الميزات إثارة, ما تم عرضه في المؤتمر هو أن كاميرا الهاتف أو الحاسب اللوحي تستطيع معرفة أين يتجه رأسك وتقوم بتمييزه! إن كنت تتساءل عن فائدة هذا فقد تم عرض أحد تطبيقات الميزة ضمن المؤتمر وهو أن كاميرا الجهاز ستقوم بعمل “زووم” على وجهك حيثما اتجه أثناء دردشة الفيديو. لكن هذا قد يكون أبسط تطبيقاتها, في الواقع هذه الميزة تقوم بتغيير منظور صورة ثلاثية الأبعاد (ظاهرة على الشاشة) بحسب الجهة التي تنظر إليها … لم تصلك الفكرة؟ شاهد الفيديو التالي وستفهم أكثر. الفيديو مأخوذ من عرض لجهاز Wii لكن هي نفس التقنية التي ستتوفر في الآيس كريم ساندوتش وستكون واجهاتها البرمجية APIs متاحة للمطورين للاستفادة منها في الألعاب والتطبيقات الأخرى. شاهد الفيديو وحاول ضبط أعصابك! (الشاشة في الفيديو ليست ثلاثية الأبعاد وإن بدت كذلك بفضل هذه التقنية). تستطيع القفز مباشرةً إلى الدقيقة 2 و 30 ثانية إن أحببت:

ميزات “قرص العسل” تأتي إلى “الآيس كريم”


عندما تم الإعلان عن نسخة “قرص العسل” الخاصة بالحواسب اللوحية, كانت ردة فعل جميع المستخدمين:”أوه! لماذا لم يتم تبني هذه الواجهات والميزات في خبز الزنجبيل”؟ في الواقع كانت نسخة قرص العسل مثيرة للإعجاب سواء من حيث التصميم أو الميزات, وغوغل أعلنت بأن نسخة الآيس كريم المنتظرة ستدمج جميع نسخ أندرويد في نسخة واحدة (هذا يعني نسخة الحواسب اللوحية مع نسخة الهواتف ومع نسخة تلفاز غوغل). لهذا دعونا نقوم بعمل جولة سريعة في ميزات قرص العسل التي نتوقع أن نراها في الآيس كريم:
  • واجهات مُسرّعة عتادياً Hardware Accelerated بشكل كامل – هذا يعني نعومة بالغة واستخدام أكثر سلاسة للقوائم والواجهات.
  • دعم أفضل للأنوية المتعددة – للاستفادة من المعالجات متعددة الأنوية, كان على المطور أن يكتب التطبيق أو اللعبة بطريقة خاصة تضمن هذه الاستفادة, لكن الآن أصبح بإمكان جميع التطبيقات الاستفادة من جميع الأنوية في المعالج في حال توفرها وبالتالي ستعمل بشكل أسرع وأفضل بعد أن كانت تعمل على نواة واحدة حتى لو كان المعالج ثنائي النواة.
  • الواجهات – لا شك أن “ثيم” قرص العسل جميل جداً ويمتلك تصميماً متميزاً وألواناً جذابة, هذا ما ننتظره من نسخة الآيس كريم.
  • الأزرار الافتراضية – قرص العسل قام بإلغاء الحاجة لوجود أزرار خارجية على الجهاز, بل اعتمد على الأزرار الافتراضية الموجودة على الشاشة ضمن نفس نظام التشغيل فهي تقدم تجربة استخدام أفضل وأسهل حيث أنها تنتقل لتبقى بنفس المكان بالنسبة للمستخدم بغض النظر عن الجهة التي يمسك بها الجهاز. نتوقع أن الآيس كريم سينقل هذه الميزة إلى الهواتف.
  • الويدجتس Widgets – الويدجتس ستصبح قابلة لتغيير الحجم, وقابلة للتمرير scrollable وسيصبح لدينا تلك الويدجتس الجميلة ثلاثية الأبعاد التي تسمح بتصفح الصور أو الأخبار والتبديل بينها بشكل جميل.
  • مزيد من التحكم ضمن شريط التنبيهات – كالتحكم بالموسيقى وتشغيلها والتبديل بين الأغاني من الشريط مباشرة, وربما المزيد من ميزات التحكم الأخرى.
  • متصفح مُحسّن و يدعم الألسنة tabs – صحيح أنه تتوفر العديد من المتصفحات الممتازة لأندرويد التي تدعم التصفح بالألسنة لكن من الجميل أن يدعم المتصفح الافتراضي الألسنة أيضاً. كما أنه من المتوقع تحسينات في الأداء وإضافة ميزة المزامنة مع متصفح الكروم على جهاز الكمبيوتر.
  • عرض فيديوهات اليوتيوب عالية التحديد HD – مع الآيس كريم سيمكن عرض فيديوهات اليوتيوب عالية التحديد بدقة 720P, فمعظم الهواتف الحديثة قادرة الآن على تشغيل الـ HD, حتى تلك التي لا تملك شاشة عالية التحديد فهي تمتلك مخرج HDMI لوصل الهاتف وعرض الفيديو على شاشة التلفاز.
  • تطبيقات غوغل مُعاد تصميمها – وبشكل خاص تطبيقات Gmail, Calendar, Contacts, Gallery وكل من تطبيق الإيميل وتطبيق الكاميرا.
  • تشفير المعلومات – أسلوب جديد في حماية وتشفير المعلومات الموجودة على الهاتف. غوغل تقوم منذ فترة طويلة بتطوير مثل هذه التقنيات لدعم أندرويد بشكل أكبر في سوق الأعمال.
  • دعم USB Host و دعم أفضل لأجهزة البلوتوث ولوحات المفاتيح والكاميرات وعصي الألعاب Joysticks وغير ذلك – نعم أندرويد يقترب كثيراً من ميزات جهاز الكمبيوتر, إن فكرة وصل كاميرتك بالهاتف مباشرةً لنقل الصور أو وصل الفلاش ميموري مباشرةً دون الحاجة لجهاز كمبيوتر وسيط أو وصل غير ذلك من الأجهزة أصبح بالإمكان تحقيقه في نسخة أندرويد القادمة.
  • إعدادات البروكسي بالنسبة للشبكة اللاسلكية – من الغريب أن أندرويد يفتقر حتى الآن إلى دعم البروكسي بالنسبة للشبكات اللاسلكية, وهو أمر ضروري لمن يتصل عن طريق شبكة داخل جامعة أو شركة تتطلب وجود بروكسي. صحيح أن العديد من الشركات أضافت هذه الميزة إلى هواتفها وأضافتها أيضاً العديد من الرومات المخصصة لكن أندرويد لم يكن يدعمها بشكل افتراضي. الآن ستنتهي هذه المشكلة.
  • دعم اللغة العربية – “قرص العسل” دعم اللغة العربية من حيث القراءة والقوائم أيضاً, لهذا يحق لنا أن ننتظر دعم العربية الرسمي في الآيس كريم.

مُحاكي أسرع بكثير

هذه الميزة قد تكون هامة للمطورين أكثر منها للمستخدم العادي. جميعنا نعرف أن محاكي أندرويد (Emulator) بطيء جداً وخاصة بالنسبة لمحاكي نسخة قرص العسل Honeycomb لأن جميع واجهاتها تعتمد على التسريع العتادي Hardware Acceleration. الآن سيصبح بالإمكان تشغيل حتى الألعاب ثلاثية الأبعاد ضمن المحاكي وذلك لأنه سيستفيد من وحدة المعالجة الرسومية GPU الموجودة ضمن معالج جهاز الكمبيوتر الذي يتم تشغيل المحاكي عليه. إضغط هنا لمشاهدة الفيديو.

العودة إلى المصدر المفتوح

لم تقم غوغل بإطلاق الكود المصدري لنسخة “قرص العسل”, لأنها كما قالت لم تكن جاهزة للمطورين وكانت تحتوي على العديد من المشاكل التي كانت ستواجه المطورين ولهذا فضلت عدم إصدار الكود الذي لم يكن جاهزاً للتعديل والتثبيت على أية أجهزة عدا الأجهزة الصادرة من الشركات الكبرى (مثل سامسونج و HTC وغيرها …) والتي تعاونت غوغل معها لإصدار حواسبها اللوحية بأفضل شكل ممكن. لكن الآن ومع نسخة الآيس كريم ساندوتش سيعود أندرويد إلى المصدر المفتوح متوفراً لجميع المطورين وجميع الشركات.

المعلومات المتوقعة

Android@Home

تحدثنا سابقاً باستفاضة عن هذه التقنية الجديدة وتستطيع الرجوع إلى الموضوع السابق للتفاصيل, لكن باختصار فهذه التقنية سوف تحول أي جهاز كهربائي في منزلك إلى جهاز ذكي يمكن التحكم به عن طريق هاتفك الأندرويد. هل تريد من تطبيق المنبه Alarm أن يقوم عند إيقاظك بتشغيل الأنوار في المنزل أوتوماتيكياً؟ هل تريد أن تتحكم بالمايكروييف أو الفرن وأنت مستلقٍ في السرير؟ كل هذا ومئات التطبيقات الأخرى سيصبح إنجازها سهلاً للمطورين وستصبح متوفرة قريباً للمستخدم العادي. قد لا تأتِ هذه التقنية فوراً بمجرد صدور نسخة الآيس كريم لكن أندرويد سيدعمها عمّا قريب.

تقديم تقنية (تحويل النص إلى صوت) بشكل أفضل

تحويل النص إلى صوت أو text to speech هو الصوت الذي يخرج من هاتفك عند استخدام تطبيق الملاحة على سبيل المثال و الذي يدلك على الاتجاهات بشكل صوتي, أو ربما عند استخدام بعض تطبيقات قرائة الشاشة التي تقرأ لك الصفحات والأخبار. هذا الصوت يتم توليده عن طريق مكتبة TTS الخاصة بأندرويد لتحويل الكتابة إلى صوت. محرك تحويل الصوت إلى كتابة الحالي يسمى Pico TTS وهو لم يشهد أي تحديث منذ أندرويد 2.0.
يبدو أن غوغل تريد تحسين هذه الخدمة إذ ما السر وراء استحواذها على شركة Phonetic Arts البريطانية المتخصصة في تقنية إصدار الأصوات في ألعاب الفيديو؟ هذه الشركة تقوم بتطوير الأبحاث لإصدار أصوات بشرية حقيقية وأقرب للواقع من الأصوات المقطّعة الآلية التي اعتدنا عليها في أندرويد أو الأنظمة الأخرى. هل سنسمع الأصوات البشرية الحقيقية الصادرة من هواتفنا بنظام “الآيس كريم” قريباً؟ لا ندري إن كانت هذه الميزة ستتوفر في الآيس كريم أو في نسخة قادمة لكن شراء غوغل لهذه الشركة يجعل هذا من الميزات المتوقعة.

لوحة مفاتيح أفضل

بالطبع, قدمت غوغل لوحة مفاتيح أفضل من سابقاتها بكثير مع نسخة أندرويد 2.3 (خبز الزنجبيل) لكن ما زال هناك في سوق أندرويد عدد من لوحات المفاتيح التي تتفوق على لوحة المفاتيح الافتراضية في خبز الزنجبيل. لكن يبدو أن غوغل تخطط للتفوق عليها جميعاً وذلك بعد استحواذها أيضاً على الشركة التي كانت تطور لوحة المفاتيح Blindtype (الكتابة العمياء). الفكرة من وراء هذه اللوحة عبقرية! فهي لا تتطلب منك الدقة على الإطلاق أثناء الكتابة يمكنك أن تكتب بسرعة دون أن تلمس الحروف الصحيحة لكن اللوحة ستعرف بشكل سحري ما هي الكلمة المطلوبة وستكتبها بالشكل الصحيح, حتى لو انحرفت يدك إلى ما فوق لوحة المفاتيح نفسها أو حتى لو أمسكت الجهاز بشكل مائل فلوحة المفاتيح ستذهب معك وستبقى قادرة على توقع الكلمات الصحيحة بشكل عجيب. غوغل استحوذت على هذه الشركة قبل إصدار أي نسخة من اللوحة وذلك قبل إطلاق خبز الزنجبيل لكنها لم تقم بتضمينها معه, فهل سنشاهدها في الآيس كريم؟ شاهد الفيديو لأخذ فكرة أفضل:
حسناً, بهذا تكون توقعاتنا الحالية قد انتهت, لم نشأ أن نتطرق إلى الإشاعات والمعلومات المستبعدة, لهذا كل ما ورد في هذا الموضوع هو حقيقي أو أقرب ما يمكن إلى حقيقة ما سنراه في نسخة الآيس كريم ساندوتش. هناك أيضاً هذا الفيديو المسرب الذي صدر اليوم لواجهات النسخة الجديدة والذي لا يمكن تأكيد صحته بعد لكن يمكن الاطلاع عليه بالطبع. وبالتأكيد سيكون هناك ميزات لم نكن نتوقعها ولم تتناولها الإشاعات ستفاجئنا غوغل بها كالعادة عندما تعلن عن النظام الجديد في 11 أكتوبر القادم.
الآن أخبرنا, ماهي الميزات المذكورة هنا والتي تعتقد أنك شخصياً متحمس لها؟ وما هي الميزات التي تتوقعها أو تتمنى وجودها في النسخة الجديدة؟ دعنا نعرف رأيك في التعليقات.
مصادر: 1, 2
http://ardroid.com/2011/09/29/everything-we-know-about-ice-cream-sandwich/