السبت، 21 أبريل، 2012

من مصطلحات النسّابين

كتبه : زكي بن سعد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله رب العالمين …..والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين …أما بعد :

هذا البحث المتواضع هو حول مصطلحات النسابين في كتب الأنساب وبالذات القديمة منها ……
وحسب ما أعلم بأن هذه المصطلحات ليست بالكثيرة .

وقد تطرق الى مجموعة من هذه المصطلحات ( محمد سعيد الكمال ) في مجموعة الرسائل الكماليّة في رسالة مفيدة…
…وقد اعتمدت عليها هنا ، واستفدت من غيرها إلا أن الكمال ذكر بعض المصطلحات التي لا يكثر ذكرها في كتب النسب ، لذا ركزت في أكثر هذا الموضوع على بعض المصطلحات المشتهرة والتي يكثر ذكرها في كتب الأنساب ، وليس هناك مانع من ذكر حتى غير المشتهر ………

وبالنقاش والمشاركة من أخواني الكرام تزداد فائدة الموضوع أكثر وأكثر .
وبداية أقول وبالله التوفيق ، من هذه المصطلحات :

- قولهم ( عقبه من فلان ) أو ( العقب من فلان ) ، فهذا المصطلح يدل على أن عقبه منحصر في فلان ، ولا عقب منه من غيره .
بخلاف لو قالوا ( أعقب من فلان) فمعنى ذلك أن عقبه ليس منحصر فيه ، لاحتمال أن يكون له عقب من غيره ، وهو مصطلح مشهور في كتب النسب والمشجرات .

وقد يستعمل ( أولد ) مكان ( أعقب ) والكلمتان بمعنى واحد .
و كزيادة توضيح بالنسبة لهذه النقطة :

في بعض الأحيان في كتب النسب يقولون مثلاً : فلان أعقب محمد وصالح ، والعقب من صالح ، معنى هذه العبارة أن فلاناً هذا له محمد وصالح ، فأما محمد فلاعقب له أو انقطع عقبه ، والعقب الموجود من نسل فلان هذا هو من ابنه صالح .
- كما وجدت مصطلحاً في بعض مشجرات الأشراف ، ويبدو أنه متعارف عليه ، وهو أن يوضع فوق الأسم حرف ع ، بمعنى انقطع ذكره ، فلايعلم هل له نسل أم لا ؟؟ مثل أن يكون قد فقد أو مثل ذلك ، وأحياناً يوضع حرف غ ( الغين ) بمعنى غاب ذكره أو غاب أمره ، وهي بنفس المعنى السابق ، وفي الحقيقة هذا مصطلح جميل ويدل على التثبت والدقة .
- ومن ذلك أيضاً قولهم ( فلان القبيلة ) أو ( فلان البطن ) هذا المصطلح يستعمل إذا نسب الرجل الى أجداده حتى يصل الى الجد الذي نسبت اليه القبيلة أو البطن فيقال فلان القبيلة أو فلان البطن ، فيكتفى بذلك عمن فوقه .
- وهناك أيضا من المصطلحات مصطلح ( درج ) فإذا قال اهل النسب ( فلان درج عقبه ) أي ليس له ولد ، وقد يخفف اللفظ الى ( رج ) ، وهناك من يستعمل لفظ أخر فيقول ( لا بقيّة له ) ، وقد أفاد محمد سعيد الكمال مصطلح أخر بنفس المعنى وهو ( حجب ) ، إلا أنه أوضح أن هناك من يستخدم هذا اللفظ لمن تولى حجابة البيت الحرام .

- أما إذا كان له ولد ثم انقطع نسله فيعبرون عنه بحرف ( ض ) إشارة الى المنقرض الذي كان له عقب ثم انقرض ، وأحياناً يقولون ( انقرض ) .

- أما إذا كان له عقب ولكن لا يحضرهم عقبه أي لا يعرفونهم فيشيرون إليه بـ ( أعقب ) وقد يشيرون اليه بـ ( رع ) كما في بعض المشجرات .

- وإن كان لم يبق له نسب إلا من البنات ، أحيانا يعتبر مثل الدارج الذي لا عقب له ، وأحيانا يشار الى ذلك بقولهم ( إنقرض إلا من البنات ) ، وتركهم لأسماء البنات هو من باب الأختصار خصوصاً في المشجرات الطويلة ، وبالذات كون الأبن ينسب لأبيه .

- ومن اصطلاحاتهم عمن له كثرة في النسل قولهم ( مكثر ) وعكسها ( مقل ) لمن له بقية قليلة ، وقريب من هذين المصطلحين مصطلح مشهور عند أهل النسب إذا عددوا أبناء رجل ، وأرادو أن يبينو من هو أكثرهم عقباً قالوا ( والكثرة في فلان ) بمعنى أنه هو أكثر أولاده عقباً ، وأن أكثر عقب هذا الرجل هو من نسل ابنه فلان ، وغالباً يستعمل هذا اللفظ إذا كان الفرق في العدد واضح وكبير .

- ومن مصطلحات النسابين أيضاً ماذكره محمد سعيد الكمال في رسالته ( رسالة في مصطلحات النسابين ) عن بعض المصطلحات وقد نقلت كلامه بتصرف ، ومن هذه المصطلحات قولهم :

- ( صحيح النسب ) وهو الذي ثبت نسبه عند النسابة وأجمع عليه أهل النسب المتصفين بالأمانة والعلم والصلاح والفضل ، وشهدوا على ذلك .

- ( مقبول النسب ) في حالة ما لو ثبت نسبه عند بعض النسابين وأنكره أخرين ، ثم قبل نسبه من جهة شهادة شاهدين عدلين ، فحينئذ لا يلتفت الى من شكك في نسبه أو نفاه .
وهذا في الغالب لا يحصل إلا في حالة الطعن في نسب شخص ثم التحاكم بشأن ذلك .

- ( مردود النسب ) مصطلح يطلق على الدعيّ ، الذي ادعى نسبه في قبيلة وهو ليس منهم ثم علم أبناء تلك القبيلة ببطلان نسبه فأنكروا دعواه فصار حكمه عند النسابة أنه مردود النسب .

- ( مشهور النسب ) قال محمد سعيد الكمال في رسالته في مصطلحات النسابين : هو من اشتهر بالسيادة ولم يعرف نسبه فحكمه عند النسابة مشهور وعند العامة مجهول النسب بخلاف بعضهم . انتهى كلامه
وواضح من كلام محمد سعيد الكمال أنه يقصد بمثاله الأشراف والسادة ، وقد يستعمل المصطلح في باقي القبائل .

- ومن هذه المصطلحات
- قول بعضهم ( أظنه كذا ) وذلك إذا تردد النسابة في أمر ثم ترجح عنده أحد الطرفين .
- وأيضا قولهم ( ينظر حاله ) وذلك إذا شكوا في اتصال رجل .
- وقول بعضهم ( هم في نسب القطع ) وذلك إذا كان جماعة في بلد من البلدان لم يرد لهم خبر ولا يعرف لهم أثر ، قالو هم في نسب القطع ، يعني مقطوع نسبهم عند الأتصال ، حتى وإن كانوا من قبل مشهورين.
- مصطلح ( أم ولد ) او ( سبية ) يستعمل للجارية
- وإذا كان فد ارتفع عنها الملك فلها عدة مصطلحات مثل ( مولاة ) ، ( عتاقة فلان أو عتيقة ) ، ( ذات يمين ) هذه المصطلحات تدل على ارتفاع اليمين عنها ، وأنها قد أعتقت .
- مصطلح ( مفقود ) يدل على أنه هلك .

- مصطلحات
- ( ملصق ، مناط ، متحير ، لقيط ، مرجى ، رميم ، مغموز ، منقود وغيرها ) ، كل هذه المصطلحات تطلق على الدعي الذي يدعي أنه من بني فلان وهو ليس منهم وثبت أنه ليس منهم .
- وقد يقال ( ادعى الى بني فلان وأنكروه ولم يثبت الطرفان ) ، وذلك اذا ادعى رجل الى قوم فأنكروه ولم يثبت عند النسابة قوله ولا قولهم ( أي لم يثبت عندهم هل هو منهم أم لا ) .
وفي حالة ترجيح قول القبيلة التي أنكرت هذا الرجل يقال ( أنكروه ولم يثبت ) ، أما العكس ( أي في حالة ترجيح قول الرجل ) يقال ( أنكره قومه ولم يثبت ) .
فإن اعترف به قومه وكانوا ممن يقبل قولهم ودلت الأمارات على انتفاء التهم عن شهادتهم – أي لم يكونوا متهمين عند الشهادة له كأن يكون هناك مصلحة مثلا من الشهادة له – بعد ذلك يلحق بالشجرة ويكتب عنده ( ثبت بشهادة قومه ) .
أما إن اعترف به قومه بعد إنكارهم ولكن من اعترف به لم يكونوا ممن يقبل قولهم أو كان هناك تهمة للأعتراف به كمصلحة مثلا ، فالغالب أنه لا يلحق بل يكتب عنده ( اعترف به قومه ولم يثبت ) .
- مصطلح ( قعدد ) يطلق على أصغر الأولاد ، وقد يطلق على أقرب الرجال الى الجد الذي ينتسبون اليه في سلسلة النسب ، وأحيانا يطلقون على مثل ذلك ( قعيد النسب ) .


كتبه : زكي بن سعد أبومعطي ( فتى بني زيد )

http://www.mkalat.com/wordpress/?p=22