الاثنين، 23 أبريل 2012

رسم بياني للأمراض الحادة أو الخطرة يبين مسار الحمى


الخلط بين بعض الأمراض التي تسبب الحمى

الحمى
الحمى
"الحمى" أو "السخونة" هي ارتفاع في درجة حرارة الجسم فوق المعدل.
ليست الحمى مرضا ً في حد ذاتها.  بل هي من علامات المرض, وهي تنتج عن حالات صحية وتظهر في أمراض عديدة، وليس في مرض واحد كما يعتقد البعض.
وللوقاية من هذه الأمراض ومعالجتها من المهم أن نميز بينها. 
في ما يلي بعض الأمراض الحادة أو الخطرة التي تكون الحمى أهم علاماتها.
 الرسم البياني المقابل لكل مرض يبين مسار الحمى (ارتفاع أو انخفاض الحرارة) الذي يتميز به.
- الملاريا
الملاريا
تبدأ الملاريا بارتفاع الحرارة والقشعريرة والضعف. وقد تبقى الحرارة المرتفعة أو تزول بضعة أيام وتصحبها قشعريرة كما ارتفعت.
 وقد تعود الحرارة وتستمر ساعات معدودة بعد كل ثاني أو ثالث يوم. ويبدو الشخص معافيا ً بعض الشيء في الأيام التي لا تكون الحرارة مرتفعة فيها.
- التيفوئيد (أوالتيفود)
التيفوئيد
يبدأ التيفوئيد وكأنه زكام وترتفع الحرارة قليلا ً وتدريجيا ً كل يوم، ويكون النبض نسبيا ً.
 يرافق الحالة صداع شديد في العادة، وقد يصحبها إسهال أو جفاف, كما قد يحدث إكتام وآلام في البطن وفي جميع عظام الجسم.
 وقد يعاني الشخص من رجفة أو هلوسة، ويبدو مريضا ً جدا ً.
- التيفوس
التيفوس يسبب التيفود أو التيفوئيد.
 يسبب التيفوس طفرة في الجلد تشبه الحصبة, ترافقها رضوض صغيرة.
- التهاب الكبد الفيروسي (أوالهيبتايتس أواليرقان أوالصفيرة)
 التهاب الكبد الفيروسي
يفقد الشخص شهيته، ولا يرغب في الأكل والتدخين, ويرغب في التقيؤ (الشعور بالغثيان).
 يميل لون العينين والبشرة إلى الاصفرار، ويكون لون البول برتقاليا ً أو بنيا ً، ولون البراز أبيض. ينتفخ الكبد أحيانا ً ويؤلم عند لمسه.  ترتفع الحرارة ارتفاعا ً بسيطا ً, ويبدو الشخص ضعيفا ً جدا ً.
- (النزلة الصدرية أوالنيمونيا)
النزلة الصدرية
يكون التنفس سريعا ً وضعيفا ً، وترتفع الحرارة بسرعة. يصاب الشخص بسعال مصحوب ببلغم أخضر أو أصفر اللون، أو ممزوج بالدم. قد يشعر المريض بألم في الصدر.
 يكون الشخص مريضا ً جدا ً.
 ترتفع الحرارة حتى اليوم السادس أو السابع ثم تهبط من تلقاء ذاتها إذا كان سبب الالتهاب فيروسيا، بغض النظر عن العلاج.
 ولكنها تظل مرتفعة إذا كان السبب بكتيريا ً ولم يتم علاجه.
- حمى الروماتزم (الحمى الروماتيزية، داء المفاصل)
حمى الروماتزم
تنتشر عند الأطفال أو المراهقين (بين العاشرة والعشرين من العمر).
 تسبب ألما ً في المفاصل وحرارة مرتفعة.
 غالبا ً ما تحدث بعد التهاب في الحلق يتم الشفاء منه ثم بعد 10 أيام إلى 15 يوما ً تظهر أمراض حمى الروماتيزم.
 قد تسبب ألما ً في الصدر يرافقه ضيق في التنفس.
 وقد تسبب حركات لا إرادية في الذراعين والساقين.
- الحمى المالطية (داء البروسلات)
 الحمى المالطية
تبدأ عادة بشعور بالتعب وبصداع وألم في العظام, غالبا ً ما تأتي الحرارة ويتصبب العرق في الليل.
 تزول الحرارة لبضعة أيام ثم تعود.
 وقد يستمر ذلك لأشهر أو لسنوات.
- حمى النفاس
حمى النفاس
تبدأ هذه الحمى بعد يوم أو كثر من الولادة.
 يكون ارتفاع الحرارة بسيط في البداية وغالبا ً ما يزداد بعد ذلك.
 تخرج عادة من المهبل إفرازات لها رائحة كريهة.
 يصحب هذه الحمى ألم وأحيانا ً نزف مهبلي.
كل هذه الأمراض يمكن أن تكون خطيرة.
وهناك أمراض أخرى كثيرة تسبب علامات متشابهة (خصوصا ً في المناطق الاستوائية).
يصعب التمييز بين هذه الأمراض دائما ً.
إن معظمها خطيرا ً وشديد.
  أطلبوا المساعدة الطبية.