الجمعة، 23 مارس، 2012

معدل كفاية رأس المال المقارن للبنوك المدرجة بنهاية الربع الثالث 2011م


بواسطة سلمان بن ناصرالهواوي بتاريخ 19 نوفمبر 2011

يُعتبر معدل كفاية رأس المال من أهم المؤشرات الفنية للملاءة المالية بالقطاع المالي والتي استحدثت بالسنوات الماضية وهي بمثابة صمام الأمان لحماية المودعين لتعزيز الاستقرار والكفاءة في النظام المصرفي والمؤسسات المالية.
وتقوم التشريعات في البنوك المركزية بجميع دول العالم بمراقبة هذا المؤشر بالبنوك العاملة في اقتصادياتها بهدف الحفاظ على مقدرة المؤسسة المالية على الاستمرار في العمل والحفاظ على وجود رأس مال قوي ومتين لمقابلة أية التزامات طارئة عند وجود ضغوط أمام المؤسسة المالية أو سحوبات كبيرة للودائع بوقت قصير.
ومؤسسة النقد العربي السعودي بصفتها السلطة التشريعية والرقابية على النظام المصرفي السعودي متشددة جداً بتطبيق هذا المعدل حيث أنها تفرض على البنوك العاملة في المملكة أن تكون نسبة هذا المعدل عند 8% كحد أدنى لرأس المال الأساسي من الموجودات المرجحة بالمخاطر
بينما متطلبات لجنة بازل ( 2 ) والتي من المزمع أن تطبق بداية من يناير 2015م عند حد أدنى 8% لرأس المال الأساسي بل أن مؤسسة النقد تدرس أن ترفع هذه النسبة إلى 12%
 وهذا يعني نظام مصرفي أكثر استقرار وأمان لكن قد يتعارض مع الربحية وهذا ما تخشاه البنوك …. !!!!.
ويمكن قياس هذا المعدل وفق شريحتين

تعرف الشريحة الاولى برأس المال الأساسي ( حقوق الملكية ) والتي يمكن للمؤسسة المالية استمرارية أعمالها من دون توقف الأعمال.
 أما الشريحة الثانية فهي الشريحة الموسعة والتي تشمل رأس المال الأساسي ( حقوق الملكية ) إضافة إلى أي احتياطيات فنية أو مخصصات محملة على الدخل وتعتبر بمثابة تدفقات نقدية غير خارجة تساند رأس المال الأساسي
ويمكن قياس هذا المعدل من خلال المعادلة التالية:
معدل كفاية رأس المال = حقوق الملكية ÷ المخاطر المرجحة للأصول
وبعد المقدمة المختصرة السابقة دعونا نستعرض موقف البنوك المدرجة من هذا المعدل كما في نهاية الربع الثالث 2011م من خلال الجدول التالي:
ونلاحظ من الجدول السابق مايلي :-
- أن متوسط نسبة كفاية رأس المال الأساسي ( الشريحة الأولى ) تبلغ 17,97% للبنوك المدرجة بقطاع المصارف والخدمات المالية بالسوق المالية السعودية وأن مصرف الإنماء أعلى معدل كفاية عند 55% ويعتبر هذا المعدل مرتفع نظراً لحداثة عهد المصرف بينما نجد ثاني أعلى البنوك العاملة بالسوق السعودي وفق هذا المعدل هو بنك الاستثمار عند 16,62 % في حين نجد أن أقل البنوك المدرجة وفق هذا المعدل هو البنك السعودي البريطاني عند 11,66%.
- أن متوسط نسبة كفاية رأس المال الأساسي والمساند ( الشريحة الثانية ) تبلغ 20,79 % للبنوك المدرجة بقطاع المصارف والخدمات المالية بالسوق المالية السعودية وأن مصرف الإنماء أعلى معدل كفاية عند 56% ويعتبر هذا المعدل مرتفع نظراً لحداثة عهد المصرف كما أشرنا سابقاً بينما نجد ثاني أعلى البنوك العاملة بالسوق السعودي وفق هذا المعدل هو مصرف الراجحي عند 19,12 % في حين نجد أن أقل البنوك المدرجة وفق هذا المعدل هو البنك السعودي البريطاني عند 13,99%.
وخلاصة القول …. إن لمعرفة نسبة معدل كفاية رأس المال في القطاع المالي على وجه العموم والقطاع المصرفي على وجه الخصوص أهمية عالية في ظل وجود الكثير من الأزمات المالية التي تعصف في القطاع المالي العالمي والذي يجب علينا كمودعين فهم هذه التأثيرات وفهم كيفية قياس هذا المعدل سواء كان وفقاً للمستوى الأساسي أو المستوى الموسع فكلاهما يعطيان توقعات جيدة عن سلامة الملاءة المالية للبنوك التي نتعامل معها ونحتفظ بمدخراتنا وودائعنا بها.