الأربعاء، 19 يوليو، 2017

اكتشاف الاخطاء ومعالجتها فى المحاسبة المالية ومحاسبة التكاليف



Osama Rezk

فى المحاسبة المالية

يكون اكتشاف الخطا صعب

مثال

ميزان المراجعة غير مضبوط

او قائمة التدفقات النقدية فى نهايتها غير مطابقة لرصيد اخر المدة بالميزانية

او اخطاء بالترصيد اوبالتسجيل بالدفاتر

ولكن بمجرد اكتشاف الخطا يتم التصحيح بسهولة

اما بقيد محاسبى او بتصحيح التسجيل او الترصيد

اما فى محاسبة التكاليف

من السهولة اكتشاف الخطا

ولكن من الصعوبة تصحيحة

وخاصة فى نهاية الفترة المالية

بمعنى 

اذا تم تحديد التكاليف المباشرة

وتوزيع التكاليف الغير مباشرة على اوامر التشغيل

وتم عمل تقييم لمخزون الانتاج بشقية الغير تام والتام

وتحديد تكلفة المباع

وتم اكتشاف خطا

ولاسيما قيد بالحسابات المالية لم يتم عمله

او خطا فى مبالغ التكاليف

هذا يتطلب من محاسب التكاليف ان يهدم كل عمله

ويبدا عملة من جديد 

بمعالجة الخلل

ثم يقوم بتوزيع التكاليف وحساب المخزون

لذلك فى الشركات الكبرى

يتم عمل برنامج لاعداد الميزانية اى جدول بتوقيتات

لان محاسب التكاليف

لايبدا بعملة فى توزيع التكاليف 

عندما يقفل وينتهى من الحسابات المالية

من عمل اذون صرف وقيود تسويات لهذا العام

حتى يبدا فى تجميع التكاليف وتوزيعها

وقد يحدث احيانا

بعد ان يقوم محاسب التكاليف بالتوزيعات

يجئ المحاسب المالى بقيود جديدة للتكاليف

وهنا يحدث صدام شرس بين الحسابات المالية والتكاليف

لان المحاسب المالى 

للاسف يعتقد انه من السهل على محاسب التكاليف  تدارك هذة القيود

ويتوتر محاسب التكاليف ويتخانق 

خاصة والادارة العليا تحتاج الانتهاء من عمل القوائم فى تاريخ معين

وهذة القيود تؤخره فى تنفيذ مهامه فى الوقت المحدد

وتضغط قيادات الشركة على محاسبى التكاليف من اجل الانجاز

والاعجال فى تسليم العمل فى الوقت المحدد دون تاخير

ويسابق محاسبى التكاليف الزمن

لذلك سوف اتحيز لمحاسبى التكاليف 

واطلق عليهم صاعقة الحسابات

وكوماندز العمليات الخاصة للشركة

محاسبون مبدعون