السبت، 12 نوفمبر، 2016

النظام المحاسبي الموحد:كشف التدفق النقدي وآلية إعداده

كشف التدفق النقدي وفق النظام المحاسبي الموحد

بسم الله الرحمن الرحيــــــم

وما أٌتيتم من العلم ألا قليلا

 وزارة الكهرباء

الرقابة الداخلية والتدقيق الداخلي

محاضرة بعنوان

كشف التدفق النقدي وآلية إعداده وفق النظام المحاسبي الموحد

Statement Of Cash Flow

المحاضر الاستاذ جبار ستار

    مقدمة :

   يعد كشف التدفق النقدي

من متطلبات أعداد الحسابات الختامية

بعد كل من قائمة المركز المالي (الميزانية العمومية  )

 و قائمة الدخل  (بيان الأرباح والخسائر) و قائمة التغيرات في حقوق الملكية

والتي أصبح لزاما على الوحدات الأقتصادية إعدادها على أنها جزء لا يتجزأ من بياناتها المالية

لكل فترة تقدم البيانات المالية عنها ،

أذ يعتبر من أهم الكشوفات المالية

التي تساعد المستخدمين في التعرف على الأوضاع المالية للوحدة الأقتصادية ،

وتأتي أهميته

في بيان الأثر النقدي لكافة النشاطات التي قامت بها الوحدة خلال الفترة المالية

مع بيان طبيعة هذا الأثر من كونه يشكل تدفقا نقديا داخلا للوحدة أو خارجا منها،

ويساعد هذا الكشف في التعرف على نقاط القوة والضعف من حيث قدرة الوحدة على توليد النقد

وهو العنصر الذي سيستخدم في تسديد الالتزامات وتمويل التوسعات وتوزيع الأرباح

سواء في المدى القصير أو المدى الطويل ،

و يمكن الاعتماد على كشف التدفق النقدي لأغراض التحليل المالي

لما يتمتع به من مزايا خاصة فيما يتعلق بواقع السيولة الحقيقية للوحدة (النقدية الجاهزة)

وقياس مدى قدرة الوحدة الفعلية على الوفاء بالتزاماتها من مصادرها الخاصة ،

و فيما إذا كانت  بحاجة إلى تمويل خارجي .

  إن كشف التدفق النقدي يعتبر أداة مهمة للإدارة المالية

لتقييم السياسات المالية والوضع المالي لنقدية الوحدة وما تحتاجه إلى نقدية كافية

لتلبية متطلباتها المتعددة والتزاماتها على الأقل على مستوى المستقبل القريب ،

وأيضاً لقياس السيولة والربحية ،

وقد تركز اهتمام الباحثين والمنظمات المهنيه والعلميه 

على كشف التدفق النقدي 

لأنه يركز على السيوله والمرونه الماليه للوحدة الأقتصادية

خاصة بعد ان اصبح مفهوم راس المال العامل لا يعكس بالضروره سيولة او عدم سيولة للوحدة ،

أذ أفلس العديد من الوحدات على الرغم من وجود صافي راس المال عامل موجب .

   وبسبب عجز قائمتي الدخل والميزانية العمومية في توفير معلومات عن النقدية

ومحدودية المعلومات التي تقدمها قائمة مصادر واستخدامات الأموال التي كانت تهتم بعنصر النقدية

فضلاً على ذلك تحقيق فشل في توفير السيولة النقدية بالرغم من تحقيق صافي دخل موجب

وبذلك أدركت المؤسسات أهمية البحث عن حلول لمعالجة الإخفاق في توفير المعلومات عن النقدية 

فكان المعيار الدولي السابع الذي يعنى بإعداد كشف التدفق النقدي وإلزام المؤسسات بتطبيقه

وإعداد الكشف ضمن الحسابات الختامية على نحو يقدم الإفصاح الكافي عن النقد وما يعادله ،

ولم يكن هذا المعيار هو الوحيد بل أصدرت الدول قواعد ومعايير محلية

اذ اصدر مجلس المعايير المحاسبية والرقابية بتاريخ 30/7/1996 القاعدة المحاسبية رقم (7) 

الذي بموجبها ألزم المصارف والمؤسسات المالية والشركات بإعداد كشف التدفق النقدي .


تبويب وتصنيف المعلومات في كشف التدفق النقدي 

     يتم عرض المعلومات في كشف التدفق النقدي في ثلاث تصنيفات هي : 

1- الأنشطة التشغيلية : Operating Activities  

هي النشاطات الرئيسة لتوليد الأيراد في الوحدة

والنشاطات الأخرى التي لا تعد من النشاطات الأستثمارية والتمويلية ،

فهي المؤشر الرئيسي على قدرة الوحدة في توليد التدفقات النقدية الكافية لتسديد التزاماتها

ولاستمرار وإدامة طاقتها التشغيلية ودفع مقسوم الإرباح وتوفير فرص لاستثمارات جديدة

دون الحاجة الى تمويل خارجي .

2-  الأنشطة الاستثمارية : Investing Activities  

هي "النشاطات المتمثلة في أمتلاك الموجودات طويلة الأجل والتخلص منها ،

 وغيرها من الأستثمارات التي لاتدخل ضمن الفقرات التي تعادل النقدية " .

والتدفق النقدي من أنشطة الاستثمار يمثل النقد المتدفق الداخل والخارج من شراء وبيع استثمارات الوحدة

والآثار المترتبة على النقد من شراء وبيع السندات القابلة للتسويق ،

مع ملاحظة إن مصروف الاندثار والإطفاء ليس جزء من أنشطة الاستثمار ،

والتدفق النقدي من أنشطة الاستثمار يحدث متى ما تم شراء الموجودات او بيعها وليس عندما تنخفض قيمتها .

3- الأنشطة التمويلية : Financing Activities  

وهي الأنشطة التي ينتج عنها تغير في حجم وتركيبة رأس المال والقروض"

وتتضمن حصول النقد من إصدار الديون ودفع المبلغ المقترض

وحصول النقد من المالكين وتزويدهم مع العائد على هذا الاستثمار،

وتشمل أنشطة التمويـل إصدار الأسهم والحصول على القروض

من خلال إصدار السندات أو أوراق الدفع غير التجاريـة  وشراء وبيع أسهم الخزانة وسداد توزيعات المساهمين ،

وبالنسبة للمدفوعات إلى المقترضين فإنها تشمل أصل الدين فقط أما فوائد القروض فإنها تدخل ضمن أنشطة التشغـيل  .

أهمية وأهداف كشف التدفق النقدي  

    إن لكشف التدفق النقدي أهمية في نشاط الوحدات الاقتصادية عامة تتمثل:

1- قياس قدرة الوحدة الأقتصادية على توليد تدفقات نقدية من العمليات 

تكفي للوفاء بالتزاماتها تجاه الدائنين وحملة الأسهم ،

و مدى الحاجة  للتمويل الخارجي،

ويقيس آثار التدفقات النقدية الاستثمارية والتمويلية على ربحية الوحدة ومركزها المالي.

2- يعد كشف التدفق النقدي أداة تحليلية للأوضاع المالية للوحدة

و انه يقيس السيولة على المدى القصير ويساعد الإدارة في التعرف على أوقات العجز او الفائض النقدي .

3- انه مؤشر جيد على صدق ربحية الوحدة 

وأن المعلومات التاريخية التي يقدمها الكشف

تستخدم كمؤشر لقيمة وتوقيت ومدى التأكد من تحقق التدفقات النقدية المستقبلية

و ذو أهمية مكملة إلى القوائــم المالية الرئيسة الأخرى

الذي  يساعد في تقليل الفجوات الزمنية بين التوقعات النقدية الداخلة والتوقعات النقدية الخارجة

وإمكانية تحديد الحد الأدنى من النقدية الواجب الاحتفاظ بها خلال الفترة المالية

واستثمار ما يزيد عن هذا الحد او تدبير النقص عنه .

4- تزويد المحللين الماليين بمعلومات عن المقبوضات والمدفوعات النقدية خلال الفترة المالية، 

وبالتالي الاعتماد عليها في التنبؤ بقدرة الوحدة  في الحصول على التمويل اللازم في الوقت المناسب

و توفير الاحتياجات التمويلية للوحدة واستخدامها بفاعلية وكفاءة .

5- المساعدة في إعداد الموازنات النقدية التقديرية 

وتحليل الماضي وتوقع المستقبل ، وتحليل مصادر التمويل الذاتية والخارجية وهل تم استخدامها حسب الخطة المرسومة

ومن أهداف كشف التدفق النقدي هي : 

1- التنبؤ بالتدفقات النقدية المستقبلية وإعطاء حكم لفاعلية التخطيط .

2- يهدف الكشف إلى توضيح أسباب التغير الحاصل في النقدية خلال الفترة المالية 

من خلال تحديد التدفقات النقدية الداخلة والتدفقات النقدية الخارجة

في كل نشاط من النشاطات التي قامت بها الوحدة الاقتصادية ،

والإفصاح عن العمليات الاستثمارية والتمويلية غير النقدية

والتي لا تؤثر على التدفقات النقدية للأنشطة الاستثمارية والتمويلية بصورة مباشرة ،

من خلال كشف مرفق .

3- أستكمال الصورة الصحيحة والدقيقة عن نتائج العمليات التي قامت بها الوحدة الاقتصادية خلال الفترة المالية

الى جانب قائمتي الدخل والمركز المالي

وبما يساعد الجهات المستفيدة على الوثوق بها بصورة اكبر وإعتمادها في اتخاذ القرارات المتعلقة بالوحدة الاقتصادية .

خطوات إعداد كشف التدفق النقدي  :

الخطوة الأولى / 

استخراج مقدار التغير في رصيد النقدية ومكافئتها

من خلال استخراج الفرق بين رصيد النقدية ومكافئتها اول وآخر الفترة المالية ( الفترة المالية السابقة والحالية )

الخطوة الثانية / 

استخراج صافي التدفقات النقدية من الانشطة التشغيلية

بموجب إحدى طرائق عرض كشف التدفق النقدي ( الطريقة المباشرة والطريقة غير المباشرة ) .

الخطوة الثالثة / 

استخراج صافي التدفقات النقدية من الأنشطة الاستثمارية

عن طريق الفرق بين التدفقات النقدية الداخلة والخارجة من الأنشطة الاستثمارية .

الخطوة الرابعة / 

استخراج صافي التدفقات النقدية من الأنشطة التمويلية

عن طريق الفرق بين التدفقات النقدية الداخلة والخارجة من الأنشطة التمويلية  .

الخطوة الخامسة / 

استخراج مقدار التغير في النقدية ومكافئتها

عن طريق عملية جمع صافي التدفقات النقدية لكل من الأنشطة التشغيلية والأستثمارية والتمويلية

بحيث يتطابق ( يتساوى ) مع مقدار التغير المستخرج في الخطوة الأولى .

للوصول لصافي التدفق النقدي من الأنشطة التشغيلية

 يتم اتباع إحدى الطريقتين التاليتين :

الطريقة المباشرة Direct method  

      طبقا للطريقة المباشرة تظهر مكونات التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية الداخلة والخارجة

بشكل تفصيلي لكل من المقبوضات والمدفوعات كذلك صافى التدفقات النقدية  ،

سميت بالطريقة المباشرة

لأنها تحتسب الإيرادات النقدية و المصروفات النقدية مباشرة دون تعديل صافي الدخل.

الطريقة غير المباشرة Indirect method 

   طبقا لهذه الطريقة يتم البدء بصافي الدخل الظاهر في قائمة الدخل

ويتم تعديله ببعض التسويات اللازمة للوصول إلى صافى التدفقات النقدية من العمليات التشغيلية ،

أذ أنها تبدأ بصافي الدخل وفقا لأساس الاستحقاق ثم تحويله بعد ذلك إلى الأساس النقدي ،

فتسمى أحياناً طريقة التسوية حيث تقوم بتعديل أو تسوية صافي الدخل بتلك البنود التي تؤثر على صافي الدخل

لكنها لا تؤثر على النقدية ،

بمعنى أن المصروفات غير النقدية في قائمة الدخل تضاف مرة أخرى إلى صافي الدخل

في حين أن الإيرادات غير النقدية تخصم من صافي الدخل

وذلك لاحتساب صافي التدفق النقدي من الأنشطة التشغيلية.

الخطوات العملية لأعداد كشف التدفق النقدي وفق النظام المحاسبي الموحد

1- أستخراج مجموع الحسابات (41 – 45 ) 

والتي تمثل أيرادات النشاط الجاري وتثبيتها ضمن فقرة النقد المستلم ضمن التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية .

2- تثبيت مبلغ حسابات الأيرادات (46 ، 48 بدون 482 ، 49 بدون 493 ) 

ضمن النقد المستلم في الأنشطة التشغيلية .

3- طرح مبلغ حساب (265) 

بعد أستخراج الفرق بين رصيد السنة الحالية والسنة السابقة من أجمالي حساب 26 الدائنون

( الفرق بين الرصيد للسنة الحالية والسابقة )

وتثبيت الصافي ضمن النقد المستلم في الأنشطة التشغيلية .

الزيادة في الدائنون تضاف

النقص في الدائنون تطرح

4- استخراج الفرق بين رصيد الأحتياطيات للسنة الحالية والسابقة 

( زيادة يضاف ونقص يطرح )

5- أستخراج مجموع الفقرات أعلاه 

والتي تمثل النقد المستلم

6- أستخراج مجموع حسابات الأستخدامات (31-35) 

وتثبيت المجموع ضمن النقد المدفوع من الأنشطة التشغيلية .

7- تثبيت مبلغ حسابات (38 ، 39) 

ضمن فقرة النقد المدفوع  .

8- أستخراج الفرق بين رصيد حساب المخزون (13 ) للسنة الحالية والسنة السابقة

وتثبيت المبلغ ضمن النقد المدفوع .

9- طرح مبلغ حساب (165) 

بعد أستخراج الفرق بين رصيد السنة الحالية والسنة السابقة من أجمالي حساب 16 المدينون

( الفرق بين الرصيد للسنة الحالية والسابقة )

وتثبيت الصافي ضمن النقد المستلم في الأنشطة التشغيلية .

الزيادة في المدينون تطرح

النقص في المدينون تضاف

10- جمع فقرات النقد المدفوع  ثم يتم طرح النقد المستلم من المدفوع 

( سالب أم موجب )

11- تثبيت مبلغ حسابي 165 و 265 

وأستخراج حاصل طرحهما ( الأشارة للأكبر ) ( سالب أم موجب )

12- أستخراج صافي التدفق النقدي  من الأنشطة التشغيلية 

من خلال الخطوتين (10 و 11)

13- أستخراج مبلغ شراء موجودات ثابتة باعتبارها تدفق نقدي خارج ضمن الأنشطة الأستثمارية 

من خلال مايأتي :

من أستمارة الموجودات الثابتة 

فقرة مجموع الأضافات خلال السنة

 نضعها بين قوسين و نطرح منها أي أضافة ونضيف اليها أية شطب .

( نعكس اشارة المبلغ المضاف والمنزل )

أما الجزء الأسفل من استمارة الموجودات هي المخصص 

أذ نقوم بأستخراج مجموع ماينزل ونطرح منه ماتم أضافته

( كل عبارة ينزل يوضع بين قوسين يجمع ويطرح من مبلغ كل عبارة يضاف والناتج الأشارة للأكبر )

ثم نقوم بأستخراج مبلغ شراء الموجودات 

من خلال حاصل جمع الفقرتين أعلاه

(مع ملاحظة أشارة المبلغ )

14- مبلغ القروض للسنة الحالية 

يعتبر تدفق نقدي داخل ضمن الأنشطة التمويلية .

وفي حالة وجود رصيد للسنة السابقة فيستخرج الفرق بين الحالية والسابقة .

15- الفائض القابل للتوزيع يعتبر تدفق نقدي خارج ضمن الأنشطة التمويلية .

جدول 1كشف التدفق النقدي وفق النظام المحاسبي الموحد
ت
رقم الدليل
أسم الحساب
دينار
دينار
1
التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية
النقد المستلم من :
41 – 45
إيرادات النشاط الجاري
167254296124
483
إيرادات تحويلية
69149244
16
المدينون
265723030014
22
الاحتياطيات
2447517546
المجموع
435921963928
2
تنزل : المدفوعات النقدية عن :
31- 35
الاستخدامات
716215248478
38
مصروفات تحويلية
20000
39
مصروفات أخرى
158500
13
المخزون
51304519
26
الدائنون
262985161411
المجموع
979251892908
صافي التدفق النقدي من الأنشطة التشغيلية
(543329928980)
3
التدفقات النقدية من الأنشطة الاستثمارية
11
شراء موجودات ثابتة
(3951213118)
صافي التدفق النقدي من الأنشطة الاستثمارية
(3951213118)
4
التدفقات النقدية من الأنشطة التمويلية           النقد المستلم :
482
منح تمويلية
550225123306
5
تنزل المدفوعات النقدية :
268
الأرباح الموزعة
(103317706)
صافي التدفق النقدي من الأنشطة التمويلية
550121805600
صافي التدفق النقدي
2840663502
6
يضاف : رصيد النقد كما في 1/1/2000
4562883964
=        رصيد النقد كما في 31/12/2000
7403547466
كيفية استخراج المشتريات
الإضافات
(4025931571)
المحولة والمشطوبة
138030637
(3887900934)
المخصص / احتياطي ارتفاع أسعار الموجودات
(63312184)
أذن مبلغ المشتريات هو :
( 3951213118)