الخميس، 27 أكتوبر، 2016

اهل بجيله ومسيرهم الى الكوفة

07-04-2010, 01:25 AM

اشتهر اهل بجيله بانهم اهل حرب وفر وكر ولهم معارك داميه يشهدها من واجههم

1- معركة القادسية ومشاركتهم

معركة القادسية هذه المعركة التي تعتبر من اهم معارك المسلمين شاركت فبها هذه القبيلة 

التي لم تبخل بأن توهب رجالها ونسائها في سبيل الله ثم في اعلاء كلمة الدين 

فقد وفد جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه وعرفجة بن هرثمة 

وكان عرفجة سيد بجيـــلة يومها 

وكان حليفا للأزد 

وكانت قد وصلت الى عمر بن الخطاب اخبار كارثة الجسر وماعمل العجم بالعرب 

فقال عمر:(انكم علمتم ماكان من المصيبة في اخوانكم بالعراق فسيروا اليهم,وانا اخرج اليكم من كان منكم في قبائل العرب)

قالوا:نفعل يا أمير المؤمنين 

وأمر عمر على بجيلة جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه 

فسار بهم الى الكوفة

وقد بلغ عدد من قاتل من بجيلة في جيش المثنى بن حلرثة في معركة القادسية الفين مقاتل والف امرأة 

كما اشتركت بجيلة سنة 37هـ مع جيوش علي بن ابي طالب رضي الله عنه 

وكان اكثر بجيلة في العراق وكان منهم بالشام ايضا

وعندما اتت معركة القادسية 

كان جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه من القادة الذين تولوا قيادة الجيوش 

كما تقدم في التعريف بقبيلة بجيلة 


__________________________________________________ _____

1303هـ معركة هزمت فيها قبيلة بني مالك الجيش التركي بقيادة الشريف زيد بن شاكر وعرفت بصبحة فلاحة نسبة إلى البئر التي التقى عندها الجمعان.

1337هـ 1920م معركة تربة والتي تعتبر مفتاح توحيد الحجاز وقعت بين جيش الملك عبد العزيز وجيش الأشراف بقيادة عبد الله بن الشريف حسين.

1343هـ 1924م دخول جيش الملك عبدالعزيز إلى من الطائف و تسليم مكة.

__________________________________________________ _____

07-04-2010, 01:26 AM
............

قال فلم يزالوا على ذلك حتى أظهر الله الاسلام، 

وبعث عثمان بن أبي العاص سنة 1هجرية بعثاً إلى شنوءة، 

وقد تجمعت بها جماع من الأزد و بجيلة، 

فالتقى ذلك الجيش بهم بشنوءة، فهزمهم وشتت شملهم 

ولم يزالوا متفرقين 

حتى سأل 

جرير بن عبد الله بن جابر بن مالك بن نصر بن ثعلبة بن جشم بن عويف بن حزيمة بن حرب بن علي 

بن مالك بن سعد بن مناة بن نذير بن قسر بن عبقر بن أنمار، 

عمر بن الخطاب 

لما أراد أن يوجهه لحرب الأعاجم وأن يجمعهم له، ويخرجهم من تلك القبائل، 

ففعل له ذلك، وكتب فيه إلى عماله. 

وقد بلغ عدد من قاتل من بحيلة في جيش المثنى بن حارثة، ألفين، 

ولم يكن من قبائل العرب حد أكثر أمرآة يوم القادسية من بجيلة، 

فبلغت نساؤهم ألفاً، فصاهرهم هؤلاء ألفاً من أحياء العرب 

ولما أنشئت الكوفة سنة 17هجرية سكنوها، 

وكان لهم بها حي خاص (في الكوفة)

وحاربت بحيلة سنة 37 هجرية في صفوف علي بن أبي طالب، 

وكان أكثر بجيلة في العراق، 

ولم يكن منهم بالشام إلا عدد قليل. 

وحاربت سنة 67هجرية. مع أحمر بن سميط قائد المختار، 

ضد المهلب بن أبي صفرة عامل مصعب بن الزبير على فارس، 

فانهزموا وتشتت شملهم. 

........