الثلاثاء، 28 أكتوبر، 2014

هدية الصباح الرجالية والنسائية

هدية الرجال الصباحية

هدية الصباح، الهدية الأكثر غرابة وإحراجاً.. والتي تستقبلك لحظة استيقاظك كل يوم تقريباً..

إن كنت رجلاً فستعلم تماماً عما أتحدث..

ما هي القصة التي سيخبرنا بها العلم عن هدية الصباح؟ 

لنكتشف معاً.

يتمتع كل الرجال الأصحاء جنسياً، بما يسمى الانتصاب الصباحي

 أو "انتصاب القضيب الليلي (NPT)"

وهو الحالة التي ينتصب فيها القضيب خلال النوم أو في بداية الاستيقاظ

لمدة لا تزيد عن خمس دقائق.

انتصاب القضيب الليلي يبدأ عادةً منذ الحياة الجنينية في الرحم، ويستمر مدى الحياة!

النساء أيضاً يتعرضن لانتصاب البظر واحتقان المهبل خلال النوم،

ليس هذا وحسب،

بل إن العديد من الثدييَّات أيضاً تعاني من هذه الظاهرة.

المسبب الأساسي لهذه الظاهرة لا زال مجهولاً،

وبشكل مشابه لاحتقان البظر، فالانتصاب الليلي مرتبط بمرحلة من مراحل النوم

 تدعى "مرحلة حركات العين السريعة REM: Rapid Eye Movements".


إحدى النظريات تقترح 

وجود خلايا عصبية تمنع انتصاب القضيب "ضمن الجسر في جذع الدماغ، في منطقة تدعى الموضع الأزرق"،

 تلك الخلايا تتثبط خلال مرحلة الـ REM،

وبالتالي ستتفعل الخلايا المساعدة على انتصاب القضيب "المعتمدة على التستوستيرون"،

مما يحرض القضيب على الانتصاب.

نظرية أخرى ترى

بأن انتصاب القضيب الليلي يتحرض بإطلاق أوكسيد النيتروجين (NO).

 كيف ذلك؟ 

يُفرَز أوكسيد النتروجين من قبل الخلايا المبطّنة للأوعية الدموية المغذّية للقضيب،

ليؤثر على العضلات الملساء للأوعية مؤدياً لاسترخائها،

مما يتيح للأوعية الدموية التوسّع

وبالتالي تدفّق المزيد من الدماء إلى القضيب.. أي المزيد من الانتصاب.

حتى الآن ناقشنا كيفية الحدوث، إلا أننا لم نسأل أنفسنا بعد.. لماذا؟

يُعتقد أن هذه الظاهرة شبه اليومية تساهم في الحفاظ على صحتنا الجنسية، كيف هذا؟!

إنّ الانتصاب يساعد على انتفاخ الأنسجة الرخوة في القضيب،

أي تحسين ترويتها الدموية وأكسجتها، مما يحافظ على فعاليتها ويمنع حدوث "التليّف الكهفي"*،

وهو حالة تؤدي في نهاية المطاف إلى ضعف الانتصاب.

نظرية أخرى مثيرة للاهتمام تقول

بأنّ هذا الانتصاب يقي الرجال من تلويث أَسِرَّتِهم ،

كيف؟

للانتصاب سببان، 

أحدهما نفسي ناجم عن مؤثرات تحريضية بصرية أو خيالية أو غيرها،

والآخر انعكاسي غالباً ما ينجم عن "مثانة ممتلئة"

تضغط على الأعصاب العجُزية للنخاع الشوكي المعصّبة للقضيب.

ونظراً لأن عملية التبول عملية شاقّة مع وجود الانتصاب،

فهذا الانتصاب سيقي الرجل من سلس البول الليلي.

وعلى الرغم من أن هذه النظرية مقنعة جداً 

إلا أن الجسم لن يلجأ لهذه الطريقة لمنع حدوث السلس البولي لدى البالغ كخط دفاع أول

.أضِف إلى أنّ هذا السبب لا يُعدُّ منطقياً

نظراً لأن السَّلس البولي يصيب النساء أيضاً.

أياً كانت النظرية الصحيحة من تلك النظريات السابقة،

فما يهمّ هو أن هذه الظاهرة على الرغم من إحراجها وإزعاجها،

فهي مؤشر على أن صحتك الجنسية على ما يرام،

 فكن ممتنّاً لتلك الهدية.

الحاشية:

* النسيج الكهفي:

هو النسيج الانتعاظي في القضيب، وعندما يمتلئ بالدماء ينتصب القضيب،

عندما يتعرض للتليف يفقد قدرته على الانتعاظ.. وبالتالي يفقد القضيب قدرته على الانتصاب.

http://www.syr-res.com/article.php?id=3411