السبت، 5 أكتوبر 2013

الكويت تتراجع 10 مراتب عالمياً على مؤشر مخاطر الدولة (مؤشر يوروماني)

الكويت تتراجع 10 مراتب عالمياً على مؤشر مخاطر الدولة


تم النشر في 2010/10/09

مارون بدران

تراجعت الكويت 10 مراتب عالمياً على مؤشر المخاطر الذي تصدره مجموعة يوروماني،

 ففي تصنيف سبتمبر 2010 احتلت الكويت المرتبة 39 عالمياً والخامسة عربيا،

بعد ان كانت في المرتبة 29 عالميا والثالثة عربيا في تصنيف مارس 2010.

وقد بدأت يوروماني العالمية اصدار التصنيف نصف السنوي منذ مارس الماضي،

 وتأخذ في الاعتبار المخاطر السياسية والأداء الاقتصادي العام

 والاصلاحات التي يجريها القطاعان العام والخاص،

كما يضم مؤشر المخاطر التصنيف الائتماني وقدرة الوصول الى اسواق المال وتمويل البنوك

 وكذلك مؤشرات الديون.

وقد حصلت الكويت على علامة 6.5 على عشرة للوصول الى تمويل البنوك وأسواق المال،

وهي ادنى علامة خليجياً

كما كانت علامة الاصلاحات 4.96 على عشرة ايضا الادنى في دول التعاون.

 اما علامتا الاداء الاقتصادي والتصنيف الائتماني فشكلتا دافعا لرفع المؤشر العام،

الذي سجل 71.69 على 100.

 وقد حلت قطر في المرتبة الاولى عربيا و21 عالميا، تبعتها الامارات والسعودية والبحرين.

وعالميا، حلت النرويج في المرتبة الأولى على مؤشر يوروماني كونها أقل الدول التي تحمل مخاطر، 

تبعتها سويسرا ثم السويد فالدانمرك وفنلندا، واتت لوكسمبورغ في المرتبة السادسة عالمياً

تلتها كندا وهولندا، وهونغ كونغ واستراليا والنمسا وسنغافورة والمانيا ونيوزيلندا وتشيلي،

 ثم جاءت المملكة المتحدة في المرتبة 17 تبعتها الولايات المتحدة وفرنسا واليابان وبلجيكا.

http://www.alqabas.com.kw/node/631742


توضيح من الاقتصاد بعيون الخبراء

مؤشر يوروماني الأداة الأولى التي يمكن استخدامها لتقييم المخاطر السيادية والسياسية

وهو مسح مخاطر الدول من  مجموعة يوروماني .

 ويغطي المسح  186 بلدا

 ويعطي صورة شاملة عن مخاطر الاستثمار في بلد ما.

 يتم إعطاء تصنيف للدولة على مقياس 100 نقطة،

 بالرصيد 100 يكون الخطر صفر تقريبا.

(كلما ارتفعت نقاط الدولة قلت مخاطرها)

بشكل عام،

يتم تقسيم حساب التصنيف العالمي E C R بين اثنين من العوامل العامة 

- النوعية (70٪ الترجيح) و الكمية (30٪ الترجيح) .

 وتستمد العوامل النوعية من الخبراء الذين تقييم المخاطر السياسية وبناء والأداء الاقتصادي للبلد.

 وتستند العوامل الكمية على مؤشرات الديون، والوصول إلى أسواق رأس المال والتصنيف الائتماني. 

لتقييم العوامل النوعية والكمية المتوفرة بشكل منفصل،

إذا كنت تعتقد أن أهمية الترجيح  تختلف عن 70/30،

يمكنك ان تضبط الترجيح يدويا بنفسك.