الأحد، 21 يوليو، 2013

هل يبدد النفط الصخري الذروة النفطية؟

هل يبدد النفط الصخري الذروة النفطية؟


النفط الصخري والاحتياطيات المحدودة

أ.د. محمد إبراهيم السقا


يتزايد الاهتمام بثورة النفط الصخري،

ويعلق عليه المراقبون آمالا عريضة في فك قيد العرض من النفط في الكثير من الدول المستوردة،

 وأخيرا خرجت بعض الكتابات التي تؤكد نهاية نظرية الذروة النفطية Peak Oil.

 الذروة النفطية

تشير إلى النقطة الزمنية التي تصل فيها معدلات الاكتشافات النفطية إلى ذروتها،

 ليبدأ بعد ذلك الإنتاج من النفط في التراجع حتى ينضب،

 ويعتقد أن العالم، قد بلغ بالفعل الذروة النفطية منذ فترة.

اليوم تتزايد اكتشافات النفط الصخري، وتتراكم الاحتياطيات الممكن استغلالها تجاريا على نحو كبير، 

وتتزايد معدلات الإنتاج منه على نحو ملحوظ،

 بل وتعلقت آمال الولايات المتحدة به بأن تصبح من خلاله دولة مكتفية ذاتيا من النفط،

 حيث يصل إنتاجها اليومي بفضله إلى أكثر من 11 مليون برميل حاليا،

 ويتوقع بعض المراقبين أن تتحول الولايات المتحدة إلى دولة مصدرة للنفط.

فقد ساعدت التكنولوجيا الحديثة على استخراج النفط المنحسر بين الصخور،

 الذي كان يصعب الوصول إليه سابقا.

ولكن، هل يبدد النفط الصخري الذروة النفطية؟

في رأيي أنه لا يمكن الحكم بصحة ذلك الآن،

فما زال العالم في حاجة إلى ابتكار المزيد من الوسائل التقنية التي تمكنه من استخراج النفط الصخري 

بكميات أكبر وعلى نحو أكفأ وبتكلفة أقل،

 وما زالت احتياطيات النفط الصخري الممكن استغلالها تجاريا في العالم محدودة،

وما زال النفط الصخري، حتى اليوم على الأقل، صناعة أمريكية،

ولم تمتد عملية إنتاجه على نطاق واسع خارج أمريكا.

http://www.aleqt.com/2013/07/21/article_772057.html