السبت، 30 مارس، 2013

خصائص واعدادات الكامرة الرقمية



Camera Modes 
وضعيات الكاميرا الرقمية



خصائص واعدادات الكامرة الرقمية


في هذه التدوينة سأتطرق إلى وضعيات التصوير المختلفة

 وذلك استجابة لطلبات بعض الأخوة و الأخوات

 ممن تكرموا بالرد علي التدوينة السابقة “ماالذي تود أن تعرفه عن التصوير؟”



ولكن قبل أن تكملوا القراءة أنصحكم بقراءة مقالتي الأخ المصور “بدر الشايع” عن المصطلحات الفوتوغرافية المهمة

 لكي يسهل عليكم استيعاب ما سوف يرد من معلومات ضمن هذا الموضوع.

أغلب الكاميرات الاحترافية وشبه الاحترافية تتوفر فيها العديد من الخصائص والاعدادات المختلفة

 آو ما يسمى بـ ( Camera Modes) ،

 هذه الاعدادات عادة ما تكون ممثلة بمجموعة من الأيقونات متراصة على قرص دائري ملاصق لزر التقاط الصورة،

 ويتم اختيار الوضعية المراد استخدامها عبر تدوير هذا القرص،

 في الكاميرات الأكثر تقدما، عملية اختيار الوضعية تتم بشكل مختلف نوعا ما،

 في كل الحالات عليك قراءة كتيب الاستعمال لمعرفة خصائص الكاميرا التي تمتلكها

وبالتالي الاستفاد من كافة الخيارات المتوفرة.

هنا سأحاول التركيز على خصائص كل اعداد بشكل مبسط،

علما بآنني لن أن أتطرق إلى شرح خصائص بعض الأيقونات الموجودة في الكاميرات المدمجة

ولكنني على استعداد للإجابة على أية استفسارات بخصوصها ضمن هذا الموضوع.


أولا : الاعدادات الأوتوماتيكية



الوضع الأوتوماتيكي ويرمز بالرمز Auto:

لا أعتقد أنني بحاجة الى تفصيل كبير حول هذه الوضعية، ببساطة الكاميرا تقوم بضبط جميع الاعدادات بشكل آلي،

 فتحدد قياس فتحة العدسة المناسبة وسرعة الغالق و رقم الـ ISO وموزانه البياض (White Balance)

و مدى الحاجة لانطلاق الفلاش، وذلك بناء على الظروف المحيطة وكمية الضوء المتوفرة،

 كل ما عليك هو تحديد اللقطة والضغط على الزر.

استخدام هذه الوضعية عادة ما يعطي نتائج جيدة

إلا أنها مناسبة بشكل أكبر للمبتدئين والذين عادة لا يهتمون كثيرا بفنيات الصورة بقدر ما يهتمون بالتقاطها.


وضعية تصوير الأشخاص (Portrait Mode):

التحويل لهذه الوضعية يجعل الكاميرا تقوم باختيار فتحة عدسة كبيرة بشكل أوتوماتيكي،

وذلك لعزل الخلفية عن الشخص المراد تصويره،

 هذه الوضعية مناسبة لالتقاط صور البورتريه لشخص بشكل منفرد،

 خصوصا إذا ما كانت المسافة قريبة سواء بالاقتراب منه أكثر أو بواسطة استخدام خاصية التقريب،

 و أعني هنا التقريب البصري بواسطة العدسة

وليس التقريب الرقمي الذي ليس سوى حيلة تعتمد على مضاعفة حجم الصورة رقميا!


وضعية التقريب (Macro Mode):

هذه الوضعية تستخدم في حال الرغبة بالتقاط صور للأشياء الصغيرة مثل الزهور والحشرات ،

 حيث تسمح لك الكاميرا بالاقتراب أكثر من الهدف المراد تصويره.

من المستحسن في هذه الوضعية استخدم الحامل الثلاثي للحصول على تركيز أفضل للهدف،

فأي حركة بسيطة قد تفقدك لنقطة التركيز وبالتالي صورة غير جيدة.


وضعية تصوير الطبيعة (Landscape Mode):

في هذه الوضعية الكاميرا تقوم بستخدام أصغر فتحة عدسة ممكنة (أكبر رقم)

 وذلك للحصول على أكبر قدر من التفاصيل للمنظر المراد تصويره و زيادة حدة الصورة،

استخدام فتحة عدسة صغيرة معناه سرعة غالق بطيئة نوعا ما،

 لذلك استخدام الحامل الثلالث ضروري في هذه الحالة لمنع أية اهتزازات قد تؤثر على جودة الصورة.


وضعية التصوير الرياضي (Sports Mode):

هذه الوضعية مناسبة لالتقاط صور الأشياء المتحركة

ويشمل ذلك صور الرياضيين، الحيوانات الأليفة وغيرها،

 حيث تعمل الكاميرا على استخدام سرعة غالق سريعة نسبيا لتثبيت حركة الأشياء المتحركة بسرعة.


وضعية التصوير الليلي (Night Mode):

تستخدم هذه الوضعية للحصول على تعريض طويل للصورة في ظروف الاضاءة الخافتة

وذلك عبر استخدام فتحة غالق بطيئة (من نصف ثانية وقد تمتد إلى عدة ثواني حسب قياس فتحة العدسة)،

 عادة ما ينطلق الفلاش فيها لإضاءة مقدمة الصورة (Foreground)،

 لالتقاط صور متوازنة لابد من استخدام الحامل الثلاثي وإلا فإن الصورة الناتجة ستكون مهزوزة.


ثانيا: الإعدادات شبه الأوتوماتيكية



الوضع المبرمج مسبقا (Program):

بعض الكاميرات تتوفر فيها هذه الوضعية بالاضافة الى الوضعية الأوتوماتيكية التي ذكرت سابقا،

 ولكن الفارق يكمن في قدرة المصور على التحكم في قراء الـ ISO و قوة الفلاش

 وتوازن البياض (White Balance) بشكل يدوي 

وهو ما يوفر ديناميكية أكثر قبل التقاط الصورة.


وضعية أفضلية سرعة الغالق (Shutter Priority):

يرمز لها بالحرف (S) في كاميرات النيكون،

 في هذه الوضعية المصور يقوم باختصار سرعة الغالق التي يود التقاط الصورة بها

والكاميرا تتولى عملية اختيار فتحة العدسة المناسبة والتي تحقق توازن اللإضاءة المطلوبة للصورة،

هذه الوضعية مناسبة لصور الرياضة في حال الرغبة في تثبيت الحركة،

 وبالمقابل بالامكان استخدامها تصوير حركة الأشياء وصبغها بنوع من الضبابية أو القطنية

عبر استخدام سرعة غالق بطيئة

 وذلك لالتقاط صور للشلالات مثلا أو حركة السحب،

 أيضا هذه الوضعية مناسبة لظروف الاضاءة الخافتة للحصول على تعريض طويل.


وضعية أفضلية فتحة العدسة (Aperture Priority) :

يرمز لها بالرمز (A) في كاميرات النيكون،

 هذه الوضعية هي عكس الوضعية السابقة تماما،

 حيث يقوم المصور باختيار فتحة العدسة المراد التقاط الصورة بها

وتتولى الكاميرا اختيار سرعة الغالق المناسبة للحصول على صورة متوازنة الإضاءة،

هذه الوضعية مناسبة في حال رغبة المصور بالتحكم في عمق الميدان (Depth of field)،

حيث أن اختيار فتحة عدسة أكبر (رقم أصغر) يعني السماح بدخول كمية أكبر من الضوء الى حساس الكاميرا

ويالتالي يؤدي الى عزل خلفية الصورة بشكل أكبر

 كما أن اختيار فتحة عدسة أصغر معناه العكس تماما،

أغلب المصورين يفضلون اختيار هذه الوضعية في ظروف التصوير العادية

 وفي كلا الوضعين بالامكان التحكم في باقي الاعدادات الأخرى، الـ ISO, White balance والفلاش وغيرها

حسنا  يبقي لنا وضعية أخيرة وهي


الوضعية اليدوية (Manual Mode):

اختيار هذه الوضعية يتيح للمصور السيطرة التامة على جميع إعدادات الكاميرا،

 ويشمل ذلك فتحة العدسة، سرعة الغالق، ISO وموازنة البياض الفلاش.. إلخ

طبعا لابد من معرفة ما تود القيام بفعله والهدف من التقاط الصورة باستخدام هذه الوضعية،

 ولكنها عادة ما تستخدم في التصوير الليلي

أو أي نوع آخر 

يود المصور فيه باستخدام سرعة غالق بطيئة (تتراوح ما بين عدة ثواني وتمتد الى عدة دقائق)،

 ولكن كما ذكرت سابقا فأغلب المصورين يفضلون التصوير على وضعية آفضلية فتحة العدسة.

نصيحة أخيرة

وهي ضرورة قراءة كتيب الاستخدام الخاص بالكاميرا قبل استعمالها لمعرفة طريقة اختيار الوضعيات المختلفة،

 فقد تختلف الأيقونات والمسميات بين كاميرا و أخرى حسب النوع والموديل.

بعض المعلومات والصور منقولة من هذه المصادر:

inShare


http://osama.ae/1086/digital-camera-modes/