الاثنين، 18 مارس، 2013

اسرار الحروف وقيمتها العددية

اسرار الحروف وقيمتها العددية
 الجدول التالي يبيّن طريقة المقابلة بين الحروف والأرقام في حساب الجمّل.


 بواسطة shymaa shapan


هو العلم المسمى بالسيمياء 

وهو طريقةٌ حسابية تُوضَع فيها أحرف الهجاء العربية مقابل الأرقام،

 بمعنى أن يأخذ الحرف الهجائي القيمة الحسابية للعدد الذي يقابله وفق جدول معلوم.

 يقوم حساب الجُمَّل، الذي يسمّى أيضًا حساب الأبجدية، على حروف أبْجَدْ أو الحروف الأبجدية،

 وهي: أبْجَدْ، هوز، حطِّي، كَلَمُنْ، سَعْفَص، قََرَشَتْ، ثَخَذْ، ضَظَغٌ.

ومجموعها ثمانية وعشرون حرفًا؛

تسعة منها للآحاد،

 وتسعة للعشرات،

 و تسعة للمئات،

 وحرف للألْف.


طريقة حساب الجمّل:
***************

إذا قرأت عن حدث وقع في سنة (جمر)، مثلاً،

 فهذا يعني في حساب الجمّل أنّ الحدث قد وقع سنة (243)؛

 لأن الحرف (ج) يقابله الرقم (3)، والحرف (م) يقابله الرقم (40)، والحرف (ر) يقابله (200).

فمجموع الحروف ج + م + ر = 3 + 40 + 200 = 243.

 فإذا زاد العدد على الأَلف (ويقابله الحرف غ)

 وُضع قبل الحرف (غ) حرف مناسب.

فالخمسة الآلاف يقابلها (هغ) وهي تساوي (5 × 1000)،

 وأربعون ألفًا يقابلها (مع) وتساوي (40 × 1000).

 وهكذا يكون تركيب أيّ عدد تريده بالحروف التي تلائمه.


وقد استخدم العرب منذ الجاهلية إلى صدر العصر العباسي:
*****************************************

طريقتين للعدّ الحسابي

فكانوا إذا أرادوا أن يسجلوا عددًا في البيع والشراء مثل: (950 دينارًا)

 دوّنوه كتابة بالحروف هكذا: تسعمائة وخمسون دينارًا،

 أو سجَّلوه بحساب الجمّل هكذا: ظن؛ لأن قيمة الظاء (900) وقيمة النون (50).


الشـــعــر والارقام:
*************

والتاريخ الشعري يقوم على إيراد الحدث المؤرخ له ضمن بيت من الشعر أو قِسْم منه، ويكون غالبًا بعد كلمة أرِّخ أو أحد مشتقاتها.

مثال: أقول لمّا انتهى طَبْعًا أؤرِّخُهُ == جاء المخصّص يروي أحسنَ الكَلِم.

وتتميز هذه الطريقة بالاختصار

وجمع الأعداد الكثيرة في كلمة واحدة أو كلمات،

 وهذا ما جعل حساب الجمّل سهل الاستخدام في نَظْم العلوم والمعارف وتاريخ الأحداث.

 كما يمكن أن يكون نوعًا من التَّعْمية أو التَّشْفير بتحليل الأعداد المعطاة إلى مجموعة حروف مكونة بذلك لُغْزًا أو شفرة.


http://www.3lomsena3at.net/?p=2253