الأربعاء، 1 أغسطس، 2012

النسبة الذهبية و سر الجمال


النسبة الذهبية و سر الجمال















يقول ستيفن مارك آوت و  هو عالم و باحث في علم الجمال بعد دراسات مطولة دامت 25 عام :

 " أستطيع أن أقول أني وضعت يدي تقريبا على سر الجمال و الذي يمكن أن يصاغ بعبارة رياضية .

.باختصار ..

إنه كامن في النسبة الذهبية "
النسبة الذهبية و سر الجمال








ما هي النسبة الذهبية ؟
_ ليكن لدينا قطعة مستقيمة تقسمها النقطة ج إلى جزأين أحدهما أكبر من الآخر ..

ليكن طول الجزء الأكبر الذي حددته النقطة ج على هذه القطعة رمزه أ (ألف ) ,

و ليكن طول الجزء الأصغر الذي حددته النقطة ج على هذه القطعة رمزه ب (باء)

تكون هذه القطعة المستقيمة محكومة بالنسبة الذهبية

 إذا كان نسبة (ألف) إلى (باء)= 1.6
وإذا كان نسبة (ألف + باء ) إلى (ألف ) = 1.6
_ و من الجدير بنا أن نشير إلى أن مكتشف النسبة الذهبية هو العالم اليوناني الكبير ( إقليدس ) .
" الإنسان هو أجمل الكائنات الحية لما يتسم به جسده من الاتزان و التناسق .." ...,

البعض يقول أنه هذه ثقافة بشرية و ليست حقيقة ..فأي الرأيين على صواب ؟؟
_ و جد العلماء أن سبب اتزان و جمال الجسد الإنساني أنه محكوم بالنسبة الذهبية و التي تتكرر فيه بشكل عجيب جدا .. مختلف عن باقي الكائنات .. و هذا يؤدي إلى أن كون الإنسان أجمل الكائنات حقيقة و ليست مجرد ثقافة ...

و لكن هل هذا جديد علينا كمسلمين ؟؟
_ يقول الله سبحانه و تعالى : " لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم " آيه 4: سورة التين
و جد العلماء أن مركز الكتلة ( أي أن ما فوقه يعادل ما تحته و أن ما على يمينه يعادل ما على يساره ) في جسم الإنسان هو حول السرة ..
فإذا ما قسمنا ماتحت مركز السرة إلى أسفل القدمين على ما فوق مركز الكتلة حتى الرأس كان الناتج = 1.6 (النسبة الذهبية )
" لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم "

الوجه الإنساني جميل و مريح و لكن ماهو السر ؟؟
نسبة طول وجه الإنسان إلى عرضه = 1.6 ( النسبة الذهبية )
" لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم "
عقل أصابعنا محكومة بالنسبة الذهبية .. فسبحان الخالق ..
كما أسلفنا : النسبة الذهبية تتكرر في الإنسان بشكل عجيب جدا و المقام لا يتسع لذكر كل ما توصل إليه العلماء ..
_ كما الجميع يعلم : عدد خطوط الطول = 360 خط طول (180 شرق غرينتش و 180 غرب غرينتش )

مكة المكرمة تقع على خط طول 40 يمين غرينتش
و بذلك يكون عدد خطوط الطول شرقي مكة المكرمة = 180-40=140
و عدد خطوط الطول غربي غرينتش = 180+40= 220
220 إلى 140 = 1.6 ( النسبة الذهبية )
و بالنسبة لوقعها على دوائر العرض
فإنها تقع بحيث يكون عدد دوائر العرض فوقها 113 دائرة عرض و عدد دوائر العرض تحتها 67 دائرة عرض
113 إلى 67= 1.6 (النسبة الذهبية)
يقول الله سبحانه و تعالى : " إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا و هدى للعالمين "
إذا أحصينا عدد أحرف الآية الكريمة و جدناه 47 حرفا ( مع فك التضعيف ..فالحرف المشدّد حرفان )
عدد أحرف هذا الجزء ( إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة ) =29 حرفا
عدد أحرف الجزء الآخر (مباركا و هدى للعالمين ) = 18 حرفا
47 إلى 29 = 1.6 (النسبة الذهبية )
29 إلى 18 = 1.6 (النسبة الذهبية )
يا ترى هل كان الرسول الأمي عليه الصلاة و السلام يشتغل بالرياضيات و النسبة الذهبية ؟؟
" قل أنزله الذي يعلم السرّ في السموات و الأرض "
و في النبات :
وجد العلماء أن توزع الأوراق على الغصون ليس عشوائيا .. قال تعالى : " و أنبتنا فيها من كل شيء موزون "
أتى العلم ألكسندر براون بغصن شجرة و رسم عليه خطا يصل بين قواعد الأوراق فانتهى إلى أن الخط يشكل منحنا حلزونيا
إذا نسبنا عدد دورات هذا الخط الحلزوني إلى عدد الأوراق الموجودة على الغصن الذي رسم عليه الخط
كانت النتيجة دائما = عناصر متتالية فيبوناتشي
(متتالية فيبوناتشي : 0,1,1,2,3,5,8,13 إلى أخر المتتالية و ما يميز هذه المتتالية أن كل عنصر منها ناتج عن جمع العنصرين اللذين قبله و أن ناتج قسمة كل عنصر على الذي قبله = تقريبا 1.6 النسبة الذهبية و كل ما كبرت عناصر المتتالية كانت النسب بينها أقرب إلى النسبة الذهبية )
"و أنبتنا فيها من كل شيء موزون"
الموضوع أوسع من هذا بكثير و ما ذكرته ليس إلى رؤوس أقلام ..
سبحان الله الجميل ..سبحان من خلق الكون وفق نظام جميل
سبحانه من هو دينه دين الصبر الجميل و الصفح الجميل و الهجر الجميل و التسريح الجميل
سبحانه و تعالى عما يشركون و الحمد لله رب العالمين