الثلاثاء، 31 يوليو، 2012

كيف تبدأ يومك ؟


جلال حميد
10\07\2012













الافكار والمشاعر الايجابية تؤثر على السلوك والعادات اكثر بكثير من الوعظ والارشاد.

إن الطريقة التي تبدأ بها يومك تلعب دورا حاسما ومباشرا في التأثير في مزاجك ، وسلوكك وأفكارك ومشاعرك ، طيلة ذلك اليوم ،وينتج عنها أن تكون سعيدا ، تعيسا ،متفائلا ، متشائما ، حيويا ، خاملا .

لهذا اخترت لك عشرة خطوات علمية مدروسة بعناية من قبل مختصين كبار في علوم ما وراء النفس البشرية .

تبدأ بها يومك ، أضمن لك من خلالها بأنك سوف تمضي ذلك اليوم ، وأنت مفعم بالسعادة والحيوية والتفاؤل .


1- على عكس ما يخطر في بالك 
فأن الوقت الذي تبدأ به يومك هو ليس فترة ما بعد الاستيقاظ من النو م بل يجب أن يبدأ يومك في فترة ما قبل الذهاب إلى النوم .

يجب أن تحرص على أن تنام مبكرا ، لابد أن تحصل على النوم الكافي ، كي تشحن الجسم والعقل بالطاقة الضرورية .

2- عندما تضطجع يجب أن تقطع الصلة في محيطك الخارجي ، لا تصغي إلى أصوات التلفزيون أو المذياع أو حفل قريب إن وجدت.
لا تحاول تصفح الموبايل . 

فقط أغمض عينيك ، استرخي ، خذ نفسا عميقا هادئا .

اهمس بعبارةالإيحاء الذاتي التالية ( سأستيقظ غدا صباحا وأنا مفعم بالسعادة والصحة والحيوية )

ثم بعد ذلك راقب ما يدور في ذهنك من أفكار ، لا تحاول أن تحلل ، أو تسترسل مع أي فكرة مهما كانت لذيذة ، مثل هذه الأفكار دعها تأتي وتمضي ، أبقى ساكنا مسترخيا لا تفكر في شيء حتى تنام .

( وهذه الطريقة فعالة جدا للذي يعاني من الأرق )

3- عندما تستيقظ في الصباح ويفضل الاستيقاظ مبكرا ، أهمس بعبارة الإيحاء الذاتي التالية عدة مرات

( هذا اليوم سيكون حافلا بالنشاط والتفاؤل )

4- بعد أن تشعر بالنشاط تنهض على الفور ،وأنت مبتسم، تقف أمام المرآة ، حاول أن تتأمل هذه الابتسامة
(هذه النقطة مهم جدا في تنمية النظرة الايجابية إلى نفسك ،
وهي من الخطوات الفعالة في التخلص من النظرة السلبية إلى نفسك تلك النظرة السلبية التي أسميناها بالقصور الذاتي .)

5- حاول أن تجلس هادئا وتمارس تمارين التأمل من 5 إلى 10 دقيقة .

6- إذا كان هناك متسع من الوقت فلا بد من ممارسة بعض التمارين الرياضية ، للحصول على الأوكسجين اللازم لنشاط الدورة الدموية .

7- هذه النقطة في غاية الأهمية ، يجب أن يكون الفطور هو وجبة الطعام الرئيسية ، فهو يعطيك القوة والطاقة لمواصلة بقية يومك بصحة ونشاط . 

فإذا كنت لا تملك الوقت لتناول الفطور فيجب إعادة النظر في توقيتات النو م والاستيقاظ .

8- حاول أن تقرأ بعض المقتطفات الملهمة لأقوال المشاهير والفلاسفة في هذا المجال وهو مجال الايحاء الذاتي.

9- وأنت في الطريق إلى العمل أو المدرسة ، احرص كثيرا على أن لا يسرقك الشرود الذهني (mind chatter)  
ويعزلك عن محيطك الخارجي ،

أجعل كل شيء وأي شخص تقابله في الطريق مثار اهتمام ، ابتسم وحيي الآخرين بمودة ،حاول أن تبدو سعيدا ، حتى لو اضطرك الأمر أن تلبس قناعا .

10- عندما تجلس في مكان العمل حاول أن تهمس بعبارة الإيحاء الذاتي التالية ،

( أنه يوم رائع فأنا سعيد ومسترخي ، سأنجز أي عمل يوكل إلي بكل سرور )

هذه الخطوات تجعلك مفعم بالسعادة والنشاط والتفاؤل ، وتصبح إيجابيا أكثر،


الشيء المهم 

هو أن مثل هذه المشاعر وهذه الأفكار الايجابية تؤثر في الآخرين القريبين منك وخصوصا الأطفال 
فهي تؤثر كثيرا في مزاجهم ، ومشاعرهم .

ويكتسبون الكثير من سلوكهم وعادتهم من هذه المشاعر ، أكثر بكثير مما يكتسبونها بالوعظ والإرشاد .

وهذه المشاعر والافكار تنتشر في فضاء العلاقات الاجتماعية مثل ذبذبات الراديو سواء تعلق الأمر في مكان العمل أو في البيت .