الاثنين، 21 مايو، 2012

مستحيلات العرب الثلاث .. الغول والعنقاء والخل الوفي

Posted by نور العيسى at 1:58 AM 

Thursday, August 11, 2011

أبعاد الحزن .. الغول والعنقاء والخل الوفي


 المستحيلات الثلاث

أبعاد الحزن

هل للحزن أبعاد ..
لم أكن اعرف ذلك ..
ولكنني اكتشفت ذلك مؤخرا ..

قد يحزن أي شخص منا .. والأسباب مختلفة .. ولكنها تنحصر في عدة أمور منها ..
افتقاد وجود الآخرين .. بسبب الوفاة أو الانقطاع في التعامل ..
كذلك .. النظر إلى مآسي الاخرين .. والعجز عن على مساعدتهم .. مثل أطفال الصومال ..
كوني عربية أحزنني ومازال يحزنني ..

ما يجري في ليبيا وسوريا .. من وحشية الأنظمة المستبدة التي تقتل الصغار قبل الكبار من شعوبها ..
ويطرق الحزن النفوس بدون انقطاع .. بسبب فقدان من يعز عليها .. وافتقادهم ..
فهناك من نفقده بسبب عدم تواجده في الحياة .. ونعاني من هذا الافتقاد .. بسبب الموت ..
وهناك من نفقده وهو حي بيننا .. ونعاني أيضا من هذا الافتقاد .. بسبب الحياة ..


** ** **

قديما قالت العرب .. أن المستحيلات الثلاث .. هي الغول والعنقاء والخل الوفي ..

وبحثت في معجم لسان العرب عن معنى كلمة غول .. ووجدت لها عدة معاني ..

فالـغول .. تعني الموت أو الهلاك .. أي المنية .. ومن هذه الكلمة اشتقت كلمة اغتيال بمعنى القتل ..
وتعريفها الصحيح هو ::

أن يخدع الإنسان حتى يصير إلى مكان قد استخفى له فيه من يقتله

وفي تعريف آخر هو كل ما أهلك الإنسان وقتله ..
ولكن الغول المقصود في مقولة العرب .. وهي مستحيلة .. لها المعنى التالي ::

هي من جنس الشياطين والجن .. كانت العرب تزعم أن الغول في الفلاة تتراءى للناس

فتتغول أي تتلون في صور شتى وتغولهم اي تضلهم عن الطريق حتى يهلكوا

أما العنقاء .. فهي كما في لسان العرب

أن العنقاء طائر لم يره أحد ..

ويصفه البعض على أنه طائر طويل العنق تنقض على الطير انقضاضا فتأكلها ..

ويقال أنها أي العنقاء .. جاعت .. فانقضت على صبي فذهبت به .. ناحية الغرب ..

فسميت عنقاء مغربة.. ذلك لأنها تغرب بكل ما تأخذه ..

ثم جاعت مرة أخرى .. فانقضت على جارية وطارت بها غربا ..

فضربتها العرب مثلا في أشعارها ..

العنقاء طائر لم يبق في أيدي الناس من صفتها غير اسمها


أما الخل الوفي .. فهو الصديق الصدوق ..

من هو معك في ضيقك قبل فرحك .. في فقرك قبل غناك ..

في كل الأوقات ..

وهو أمر قالت العرب عنه مستحيل .. أي لا يمكن أن يكون ..


** ** **

أبعاد الحزن .. تأتي عندما نفهم الأمور على حقيقتها ..

فلم يعد الغول مستحيلا .. ولا العنقاء ..

فالغيلان تنهش سوريا وليبيا .. وأصبحت الأنظمة الفاسدة ممثل جيد للغول .. الذي يقتل ويهلك ويبيد ..
دون أن نفهم لماذا .. أو يكون هناك مبرر ..

والعنقاء .. موجودة بيننا .. وهي الأنظمة الاقتصادية التي أكلت الأخضر واليابس ..
ممثلة في البنوك والبورصات .. وما تجلبه على الأفراد من ديون ومآزق مالية ..
لا يعاني منها الأفراد فقط .. بل دول برمتها ..

والغول والعنقاء يتسببان في كثير من الأحزان والآلام النفسية .. ولم يعودا من المستحيلات ..
وحزنهما لا يضاهي حزن فقدان الخل الذي ننعته بالوفي ..
فقدان الخل الوفي بسبب الموت فهو أمر الله .. ولا مفر منه ..
ولكن فقدان من نعتبره الخل الوفي .. بسبب الحياة .. هو أكبر نوع من الحزن ..
يستحيل بعدها أن نصدق به صفة الوفاء ..

سأستبدل مستحيلات العرب قديما ....
فالغول والعنقاء وغياب الخل الوفي .. بمحزنات العرب حديثا ..

بنت سيف
11/8/2011

http://bintsaif1.blogspot.com/2011/08/blog-post.html