الخميس، 8 مارس، 2012

كيف تتعلم الانجليزية بسرعة


18 كيف تتعلم الانجليزية بسرعة | ج1 |

1/06/2011 Alazmiblog
لنفرض أنك ستسافر إلى أمريكا بعد ثلاثة شهور من الآن أو أن صديقك البريطاني سيزروك بعد شهرين وأنت  الآن في عجلة من أمرك لتتعلم اللغة الانجليزية في غضون 2-3 شهور .
 لكن السؤال : هل من الممكن أن تتعلم الانجليزية بسرعة جدا ؟

هل من الممكن أن تطور لغتك الانجليزية  تطورا كبيرا خلال 3 أشهر فقط ؟

الجواب: نعم
لكن بالتأكيد التحسن الهائل في اللغة يتطلب جهدا هائلا !
إذن ، كيف تحسن لغتك بسرعة وبقوة ؟
ا- الشغف
clip_image002
أول وأهم شيء انت تحتاجه لتحقق هذا الهدف أن تملك شغفا باللغة لا يمكن تصوره . لابد أن تملك قوة عاطفية هائلة لتتعلم بقوة وبسرعة .
 لماذا ؟ لأنك يجب أن تدرس اللغة لمدة 8-14 ساعة في اليوم  ، وكل ساعة فيها يجب أن تكون منتبها ، مستمتعا ، مفعما بالحيوية .

لتتحسن بسرعة لابد أن تبني عاطفة .
لابد أن تكون مهووسا بالانجليزية وتذكر أن العاطفة والشغف باللغة هو 80% من النجاح بينما طريقة التعلم فقط 20% .
لتملك هذا الشغف ، لابد أن تملك أسباب قوية وقهرية لتعلم اللغة الانجليزية .
 الأداء الجيد في الامتحان ليس بسبب قوي .
 الحصول على وظيفة جديدة ليس بسبب قوي وكافٍ . أنت تحتاج لأسباب ضخمة وهائلة .
 تخيل كل الفوائد التي ستجنيها حينما تتحدث الانجليزية بطلاقة وكأنها لغتك الأم .
 تخيل كيف ستتغير حياتك بعد 5 سنوات من الآن . 10 سنوات من الآن . 20 سنة من الآن .
فإذا كنت تُستَحث بالمال فتخيل كيف ستجعلك الانجليزية غنيا جدا .
 تصور بيت أحلامك وسيارة أحلامك والحياة التي تحلم بها.
إن كنت تُستحث بالحب ، فتخيل كيف ستساعدك الانجليزية لتقابل أعدادا هائلة من الناس .
إن كنت تستحث بالعاطفة الدينية ، فتخيل كم من الناس الذين قد يهتدوا للإسلام على يديك ؟
وكم من الناس الذين سستحسن صورة الإسلام لديهم بسببك ؟
وكم من المسلمين الأجانب الذين سيتعلمون منك اللغة العربية أو العلوم الإسلامية ؟
تستطيع أيضا أن تتخيل كل الأشياء السيئة التي ستحصل لك لأنك لم تتعلم الانجليزية جيدا .
 تخيل كميات الوظائف التي ستخسرها بسبب ذلك والأعداد الهائلة من الناس الذين لن تستطيع أن تتعرف عليهم .
 تخيل أن تفوت فرصة أن يهتدي أحدهم على يديك وتخيل كيف ستبقى صورة الإسلام مشوهة عند أحدهم .
 تخيل كيف ستكون حياتك سيئة  ، فقط لأنك لا تتحدث الانجليزية بطلاقة .
اجعل أسبابك أضخم وأكبر .
 أسباب أكبر = عاطفة أكبر .
 عاطفة أكبر = نجاحا أكبر .
العاطفة هي المفتاح . اجعل عاطفتك أكبر وكن مهووسا بالانجليزية .
خطر لي وأنا أكتب هذه التدوينة أن العاطفة كانت – بعد توفيق الله - السر وراء تعلم سيدنا زيد بن ثابت –رضي الله عنه – للسريانية في نصف شهر ( 14 يوم) بعدما أمره الرسول –صلى الله عليه وسلم – بتعلمها .
انتظروا الجزء الثاني
ملاحظة :
هذه التدوينة مترجمة بأسلوبي من مقالة كتبها A.J.Hoge على موقعه وقد زدت عليها قليلا ولقراءة المقالة الأصلية اتبع الرابط  هنا

كيف تتعلم الانجليزية بسرعة ؟ الجزء الثاني

في الجزء الأول تعرفنا على أن الشغف باللغة الانجليزية هو المفتاح لتعلم اللغة الانجليزية بسرعة ، وفي هذا الجزء سنكمل بحول الله وقوته ..
2- الإدخال الهائل
المفتاح الثاني للتعلم الممتاز والسريع هو التركيز على مدخلات اللغة الانجليزية .
 لا تضيع وقتك في دراسة القواعد ( الجرامر ) والمفردات .لا تضيع وقتك في محاولات للتحدث بالانجليزية .
 يجب أن تقضي جميع وقتك في الاستماع والقراءة فهذه هي الطريقة الأسرع والأكثر كفاءة لتتحدث الانجليزية بطلاقة !
احمل معك جهاز الاي بود الخاص بك أينما ذهبت والذي قد حملت عليه سابقا موادا صوتية باللغة الانجليزية
.
وليكن معك دوما كتاب باللغة الانجليزية ( يفضل أن تكون قصة أو رواية ) . 
على وجه التحديد ، يجب أن تستمتع لدروس القصص القصيرة ( أي قصة قصيرة ثم عليها أسئلة وإجابات ) ومقالات مسموعة .
 وهذه أكثر الدروس قوة والتي تساعدك لتتعلم سريعا .
يجب أن تقرأ روايات سهلة كتبت باللغة الانجليزية ، ابدأ مثلا بالروايات المكتوبة للأطفال.
لكن إطلاقا ، لا تضيع وقتك في قراءة الكتب المدرسية !
3- كثافة هائلة
لتتحدث بطلاقة فقط في غضون 2-3 شهور لابد أن تحقق كثافة هائلة .
 بكلمات أخرى ، أنت سوف تستمع وتقرأ الانجليزية 8- 14 ساعة في اليوم . كل يوم . لابد أن تستمع الانجليزية باستمرار وتقرأها باستمرار .
وفي الحقيقة أنا أوصي بالتناوب بين نشاطين .
 استمع لمدة ساعة ثم اقرأ رواية لمدة ساعة .
 ثم استمع مرة أخرى لمدة ساعة ثم اقرأ رواية لمدة ساعة وهكذا..
إذن هذه هي . هذه هي طريقتي البسيطة لتعلم الانجليزية بسرعة وبقوة . 
وبالتأكيد كثير من الناس لا يحتاجون إلى أن يحسّنوا لغتهم سريعا جدا ، فساعتان من الاستماع أو القراءة يوميا تكفيهم . 
لكن إذا كنت في حاجة لتعلم اللغة بسرعة لطارئ كالذي ذكرناه سابقا ، فاتبع هذه الخطة وحظا سعيدا.
ملاحظة : 
هذه التدوينة مترجمة بأسلوبي من مقالة كتبها A.J.Hoge على موقعه وقد غيرتها قليلا ولقراءة المقالة الأصلية اتبع الرابط أدناه هنا