الثلاثاء، 13 مارس 2012

اهم ميزات أندرويد 4.0 – Ice Cream Sandwich


19/10/2011

 الكاتب أنس المعراوي

حسناً, وأخيراً شاهدنا المؤتمر فجر اليوم وعرفنا معه أهم ميزات نسخة أندرويد 4.0 الجديدة التي انتظرناها طويلاً.

 بعض الميزات مرت بسرعة, وبعضها الآخر لم يتم الحديث عنها ضمن المؤتمر لكن هذا لا يعني أنها غير موجودة.
 في الواقع جاء النظام الجديد بعدد ضخم من الميزات والتغييرات عن النسخة السابقة, سنحاول جمعها هنا في هذا الموضوع, وقد نعود لبعضها بمزيد من التفصيل في مواضيع لاحقة.
 لكن هنا ستجد تقريباً كل ما تريد معرفته عن جديد Ice Cream Sandwich.
 هذه المقالة ستتناول الميزات المتعلقة بالمستخدم, وفي الجزء الثاني من المقالة سنتحدث عن الميزات المتعلقة بالمطورين.
 مع العلم بأن هذه المعلومات مستقاة من موقع أندرويد الرسمي وبالتالي من المفترض أن نجد هنا جميع الميزات.
في هذه النسخة اعتنت غوغل بالتفاصيل الصغيرة, وجمالية الشكل مع المحافظة على قوة النظام وإضافة الميزات التي تجعل المستخدم يشعر بالقوة والإمكانيات الهائلة لكن ليس على حساب الروعة والسلاسة.
 سنبدأ بالحديث عن الميزات الخاصة بالمستخدمين.
 لا تنسَ الضغط على الصور لمشاهدتها بالحجم الكبير – فهي تستحق!

أندرويد 4.0 للمستخدمين

بسيط, جميل, أكثر من ذكي

تم تصميم أندرويد 4.0 بناءاً على الأشياء التي أحبها الناس بشكل خاص في أندرويد, مثل تعدد المهام السهل, التنبيهات الغنية, الشاشات الرئيسية القابلة للتخصيص, الويدجتس التي يمكن تعديل قياساتها, والتفاعلية العميقة في النظام.
 وفوق ذلك تمت إضافة ميزات التواصل والمشاركة المتعددة والقوية.

واجهة مستخدم جديدة, ومتطورة
تم تصميم الواجهة بحيث تصعد بقوة أندرويد الحقيقية إلى السطح, فأندرويد 4.0 يجعلالمهام الشائعة ظاهرة بشكل أفضل للمستخدم ويسمح للمستخدمين بالتنقل بين جنبات النظام باستخدام حركات واضحة وبديهية.
 كما أنه من شأن الحركات animations الجديدة عبر النظام جعل التفاعل أفضل وأكثر إثارة.
 كما تم اعتماد خط جديد كلياً أسمه ROBOTO تم تصميمه خصيصاً للشاشات عالية الدقة بحيث يحسن القابلية للقراءة ويجلب إحساساً رائعاً وحديثاً لواجهة المستخدم.
قائمة التطبيقات الأخيرة تجعل من تعدد المهام سهلاً جداً
الأزرار الافتراضية في شريط النظام System Bar تسمح للمستخدمين بالرجوع مباشرةً إلى الخلف, الصفحة الرئيسية, وأخر التطبيقات.
 يظهر كل من شريط النظام والأزرار الافتراضية على كامل التطبيات, لكن يمكن إخفاؤه من قِبل التطبيقات من أجل العرض بكامل الشاشة.
 كما يستطيع المستخدمون الوصول إلى قائمة الخيارات الخاصة بالتطبيق في شريط الحركة Action Bar, والذي يظهر في أعلى (وأحياناً أيضاً في أسفل) الشاشة.
يُعتبر تعدد المهام أحد أقوى النقاط في أندرويد وقد تم جعله أسهل وأكثر وضوحاً في أندرويد 4.0.
 يسمح زر التطبيقات التي تم استخدامها مؤخراً Recent Apps للمستخدمين بالقفز بشكل فوري من مهمة إلى أخرى باستخدام القائمة الموجودة في شريط النظام.
 تقفز القائمة لتعرض صوراً مصغرة للتطبيقات التي تم استخدامها مؤخراً, وبالضغط على أي صورة مصغرة يتم الانتقال إلى التطبيق.
تُبقي التنبيهات الغنية والتفاعلية المستخدمين على بعد لمسة واحدة من الرسائل الواردة, تشغيل الموسيقى, مشاهدة التحديثات في الوقت الحقيقي من التطبيقات, والكثير غير ذلك. 
يظهر شريط التنبيهات على الشاشات الصغيرة في قمة الشاشة, بينما يظهر في الشاشات الكبيرة ضمن شريط النظام.
مجلدات الشاشة الرئيسية ولوحة الاختصارات المفضّلة
توفر مجلدات الشاشة الرئيسية home screen folders طريقة جديدة للمستخدمين لتجميع تطبيقاتهم واختصاراتهم بطريقة منطقية, بمجرد سحب إحداها فوق الآخر.



 من قائمة التطبيقات, يستطيع المستخدمون الآن ببساطة سحب تطبيق للحصول على المعلومات المتعلقة به أو لإلغاء تثبيته ببساطة أو لتعطيل تطبيق مُثبت مسبقاً.
على الأجهزة ذات الشاشات الأصغر, تتضمن الشاشة الرئيسية الآن لوحة الاختصارات المفضلة favorites tray والظاهرة ضمن جميع الشاشات.
 يستطيع المستخدمون سحب التطبيقات والاختصارات والمجلدات وغير ذلك إلى داخل أو من خارج اللوحة من أجل الوصول السريع من أي شاشة من الشاشات الرئيسية.
الويدجتس القابلة لتعديل الحجم Resizable Widgets
تم تصميم الشاشات الرئيسية في أندرويد 4.0 بحيث تكون غنية بالمحتوى وقابلة للتخصيص.
 يستطيع المستخدمون عمل ما هو اكثر بكثير من إضافة الاختصارات, فهم يستطيعون إدراج جزء حي من التطبيق مباشرةً عن طريق الويدجتس التفاعلية.
 تسمح الويدجتس للمستخدمين بتفحص البريد الالكتروني, التقليب ضمن المفكرة, تشغيل الموسيقا, متابعة التحديثات من الشبكات الاجتماعية, والمزيد.
 كل هذا مباشرةً من الشاشة الرئيسية دون الحاجة لتشغيل التطبيقات.
 الويدجتس قابلة لتعديل الحجم, بحيث يستطيع المستخدمون توسيعها لعرض المزيد من المحتوى أو تصغيرها لتوفير المساحة.
شغل الكاميرا أو شاهد التنبيهات دون الحاجة لفتح القفل
تستطيع الرد برسالة نصية فورية على المكالمات الواردة
تسمح شاشة القفل الآن للمستخدمين بفعل المزيد دون فتح القفل.
 من أيقونة القفل القابلة للانزلاق, يستطيع المستخدمون القفز مباشرةً إلى الكاميرا لالتقاط صورة أو سحب نافذة التنبيهات إلى الأسفل لتفحص الرسائل.
 وعند الاستماع إلى الموسيقى, يستطيع المستخدمون إدارة المسارات الموسيقية ومشاهدة صورة الألبوم.
الاستجابة السريعة على المكالمات الواردة
الآن, وعند ورود مكالمة هاتفية جديدة, يستطيع المستخدمون وبشكل سريع الرد عبر رسالة نصية, دون الحاجة للرد على الاتصال أو القيام بفتح قفل الجهاز.
 فمن شاشة الاتصال الوارد نفسها, يستطيع المستخدمون إزاحة زر خاص لمشاهدة قائمة من الردود النصية الجهازة كي يتم إرسالها ثم الضغط لإرسالها وإنهاء المكالمة.
 يستطيع المستخدمون إضافة ردودهم الخاصة وإدارة القائمة من الإعدادات.
إزالة التنبيهات, المهام, و تبويبات المتصفح بحركة إزاحة بسيطة
يجعل أندرويد 4.0 من إدارة التنبيهات, التطبيقات الأخيرة, وتبويبات المتصفح أمر أسهل بكثير.
 يستطيع المستخدم الآن إزالة التنبيهات بشكل منفرد, أو إزالة التطبيقات من قائمة التطبيقات الأخيرة, و تبويبات المتصفح بحركة إزاحة بسيطة من الإصبع Swipe.
المصحح الإملائي يسمح لك بالعثور على الأخطاء وتصحيحها بشكل أسرع
إدخال نصي وتصحيح إملائي مُحسن
تجعل لوحة المفاتيح الافتراضية في أندرويد 4.0 من إدخال النصوص أسرع وأكثر دقة. 
تم تحسين تصحيح الأخطاء واقتراح الكلمات من خلال مجموعة من القواميس الافتراضية ومن خلال الأساليب الاستدلالية الأكثر دقة في التعامل مع حالات معينة مثل الحروف التي يتم تكرار طباعتها, الحروف التي يتم عدم كتابتها, وعدم ترك الفراغات بين الكلمات.
 كما تم تحسين اقتراح الكلمات وتم تبسيط شريط الاقتراحات من أجل عرض ثلاث كلمات فقط في كل مرة.
من أجل إصلاح الكلمات الخاطئة بشكل أسهل,قام أندرويد 4.0 بإضافة مصحح إملائي يقوم باكتشاف تلك الكلمات ووضع الخطوط تحتها واقتراح الكلمات البديلة.
 بضغطة واحدة, يستطيع المستخدم الاختيار بين عدد من الاقتراحات أو إضافة الكلمة إلى القاموس.
 بل يستطيع المستخدم أيضاً الضغط لمشاهدة الاقتراحات البديلة للكلمات المهجاة بشكل صحيح.
 وبالنسبة للميزات المخصصة أو اللغات الإضافية يستطيع المستخدم الآن تحميل وتثبيت قواميس و مصححات إملائية خارجية وغيره من الخدمات النصية.
محرك الإدخال الصوتي القوي الجديد يسمح لك بالإملاء بشكل متصل
محرك قوي جديد للإدخال الصوتي
يقدم أندرويد 4.0 محرك إدخال صوتي قوي وجديد يقدم تجربة  “المايكروفون المفتوح”  وتمييز الصوت بشكل متواصل.
 محرك الإدخال الصوتي الجديد يسمح للمستخدم بإملاء النص الذي يريدون للمدة التي يرغبون بها باستخدام اللغة التي يشاؤون.
 يستطيع المستخدم التحدث بشكل متواصل لمدة مطولة, بل حتى يمكن الإيقاف بشكل مؤقت ثم المتابعة, ويمكن إملاء الفواصل والنقاط وغير ذلك لإنشاء جمل صحيحة.
 وفي الوقت الذي يقوم به محرك الإدخال الصوتي بإدخال الصوت, يقوم بوضع خطوط تحت الأخطاء الإملائية المحتملة بلون رمادي.
 بعد انتهاء الإملاء, يستطيع المستخدم الضغط على الكلمات المسطرة كي يقوم باستبدالها بمجموعة من الاقتراحات.
التحكم باستهلاك البيانات
من الممكن للهواتف المحمولة أن تستهلك كمية كبيرة من بيانات الشبكة من أجل عرض محتوى الفيديو أو الصوت من الانترنت مباشرةً, مزامنة البيانات, تحميل التطبيقات, والمزيد.
 ولتلبية حاجات المستخدمين الذين يعملون على خطط اتصال محدودة يضيف أندرويد 4.0 خيارات تحكم جديدة لإدارة استهلاك البيانات.
ضمن قائمة الإعدادات, تستطيع مشاهدة الرسوم البيانية التي تعرض معدل استهلاك البيانات الكلي على كل شبكة على حدى (لاسلكية أو ثري جي مثلاً), بالإضافة إلى كميات البيانات المستهلكة من قِبل كل تطبيق.
 وبحسب الخطة المشترك بها, يستطيع المستخدم أيضاً إدارة درجات التحذير أو الحدود المسموحة على استهلاك البيانات أو إيقاف الاستهلاك بشكل كامل.
 كما يستطيع المستخدم إدارة الاستهلاك الذي يتم في الخلفية لكل تطبيق على حدى بحسب الحاجة.
مصمم لتوفير سهولة الوصول
تم إضافة العديد من الميزات لتحسين الوصول accessibility في أندرويد 4.0 للمكفوفين أو ضعاف البصر.
 وأكثر هذه الميزات أهمية هي وضعية الاكتشاف عن طريق اللمس explore-by-touch mode والتي تسمح للمستخدم باستخدام النظام دون الحاجة للنظر إلى الشاشة. تؤدي لمسة واحدة إلى تشغيل رد صوتي يقوم بتعريف الواجهة الظاهرة حالياً, تقوم اللمسة الثانية فوق نفس الواجهة بتفعيل الواجهة بشكل كامل.
 إن الوضعية الجديدة ذات أهمية خاصة لدعم المستخدمين الذين يعملون على الأجهزة الجديدة التي تستخدم الأزرار الافتراضية عوضاً عن الأزرار الفيزيائية.
 كما أنه قد تم تحديث التطبيقات الأساسية لتوفير تجربة وصول محسنة.
 يدعم المتصفح قارىء للشاشة لقرائة محتوى الويب المفضل وتصفح المواقع.
 ومن أجل قراءة أفضل يستطيع المستخدم زيادة حجم الخط الافتراضي المستخدم على نطاق النظام.
تبدأ تجربة قابلية الوصول عند الإعداد الأول للجهاز, حيث تقوم حركة لمسية واحدة خلال عملية الإعداد (رسم مربع باتجاه عقارب الساعة) بتفعيل جميع خصائص قابلية الوصول وتشغيل لدرس يشرح عملية الإعداد.
 حالما يتم تفعيل خصائص قابلية الوصول, يمكن لكل شيء ظاهر على الشاشة أن يتم نطقه بصوتٍ عالٍ عن طريق قارىء الشاشة القياسي.

التواصل والمشاركة

تم تصميم أندرويد 4.0 بحيث يتناسب مع الطريقة التي يعيش ويتواصل بها الناس مع بعضهم البعض, فهو يدمج التواصل الاجتماعي الغني ونقاط المشاركة عبر النظام مما يجعل من التحدث, إرسال البريد الالكتروني, إرسال الرسائل النصية, والمشاركة أسهل من قبل.
الأشخاص وملفات التعريف الشخصي
من خلال النظام بأكمله, تم ربط مجموعات المستخدم الاجتماعية, وملفات التعريف الشخصي profiles وجهات الاتصال و دمجها مع بعضها البعض للوصول السهل.
 وفي المركز يأتي تطبيق الأشخاصPeople app الجديد الذي يقدم معلومات شخصية أغنى, بما في ذلك صورة شخصية كبيرة, أرقام هواتف, عناوين وحسابات, تحديثات الحالة, وزر جديد للتواصل على الشبكات الاجتماعية المدمجة.
أما معلومات الاتصال الخاصة بالمستخدم نفسه فهي مخزنة ضمن بروفايل خاص يسمىMe Profile, يسمح بمشاركة أسهل مع التطبيقات والأشخاص.
 يتم عرض جميع جهات الاتصال ضمن قائمة سهلة الإدارة, بما في ذلك التحكم في جهات الاتصال التي يريد المستخدم عرضها ومن أي حساب أو شبكة اجتماعية.
 أينما كان المستخدم ضمن النظام, بمجرد الضغط على صورة ملف شخصي يقوم بعرض قائمة جهات الاتصال السريعة Quick Contacts, مع اختصارات سريعة لأرقام الهواتف, الرسائل النصية, وغير ذلك.
المفكرة الموحدة, والبريد الصوتي المرئي
بهدف المساعدة في تنظيم المواعيد والأحداث, تم تحديث تطبيق المفكرة Calendar كي يجمع كل من الأجندات الشخصية, و المتعلقة بالعمل أو المدرسة أو الاجتماعية.
 بموافقة من المستخدم, تستطيع التطبيقات الأخرى إضافة الأحداث إلى المفكرة وإدارة التذكير, وذلك من أجل شكل موحد يشمل جميع المفكرات المتعددة.
 تم إعادة تصميم التطبيق كي يسمح للمستخدمين بإدارة الأحداث بشكل أسهل.
 يتم تلوين المفكرات بألوان مختلفة ويستطيع المستخدم القيام بالإزاحة إلى اليمين أو اليسار لتغيير الأيام أو عمل الزووم باستخدام اللمس المتعدد لإظهار المزيد من التفاصيل.
في تطبيق الهاتف, تم إضافة ميزات البريد الصوتي المرئي visual voicemail التي تقوم بدمج الرسائل الواردة, والملفات الصوتية من مزوّد واحد أو عدة مزودات مختلفة للبريد الصوتي.
 تستطيع البرامج الأخرى الاندماج مع تطبيق الهاتف لإضافة الرسائل الصوتية الخاصة بها وغير ذلك إلى صندوق البريد الصوتي المرئي.
إمكانيات غنية ومتنوعة في تطبيق الكاميرا
يتضمن تطبيق الكاميرا العديد من الميزات الجديدة التي تسمح للمستخدم بالتقاط اللحظات المميزة بلقطات رائعة من الصور والفيديو.
 بعد التقاط الصور يستطيع المستخدم تحريرها ومشاركتها بسهولة مع الأصدقاء.
عند التقاط الصور, هناك العديد من الميزات التي تساعد على التقاط صور أوضح وأدق مثلالتركيز المتواصل continuous focus, التقاط فوري دون تأخير zero shutter lag, وزيادة السرعة بين اللقطات.
 أما ميزة الزووم الثابت stabalized image zoom تسمح للمستخدم بإنشاء الصور والفيديو بالطريقة التي يريد, وذلك حتى أثناء تصوير الفيديو.
لمزيد من المرونة أثناء تصوير الفيديو, يستطيع المستخدم
الآن التقاط الصور الثابتة بدقة الفيديو الكاملة أثناء تصوير االفيديو بمجرد الضغط على الشاشة في الوقت الذي يتابع فيه الفيديو بالتسجيل.
لتسهيل عملية التقاط صور الأشخاص, تم إضافة ميزة اكتشاف الوجوه face detection والتي تقوم بتمييز الوجوه ضمن إطار الصورة وعمل التركيز focus عليها بشكل أوتوماتيكي.
 لمزيد من التحكم يستطيع المستخدم الضغط لتحديد التركيز على أي مكان ضمن الصورة.
ولالتقاط المشاهد الأكبر, يوفر تطبيق الكاميرا وضعية البانوراما عبر الحركة الواحدة single-motion panorama.
 في هذه الوضعية, يبدأ المستخدم بتوجيه الكاميرا إلى المكان المناسب ثم يقوم ببطىء بتحريك الكاميرا بشكل عرضي لتغطية المساحة المطلوبة. تقوم الكاميرا تلقائياً بتجميع الصور المتعاقبة بصورة بانورامية واحدة.
بعد التقاط صورة أو فيديو, يستطيع المستخدم مشاركته عبر بريد الكتروني, رسالة, بلوتوث, الشبكات الاجتماعية, وغير ذلك بمجرد ضغطة واحدة على الصورة.
ويدجت معرض الصور على الشاشة الرئيسية
تطبيق معرض الصور معاد تصميمه مع محرر للصور
يجعل تطبيق معرض الصور Gallery الآن من الأسهل إدارة وعرض ومشاركة الصور والفيديو. ولإدارة المجموعات, تم إعادة تصميم طريقة عرض الألبومات بحيث تعرض عدد أكبر من الألبومات وتوفر مجموعة أكبر من الصور المصغرة thumbnails. هناك العديد من الطرق لترتيب الألبومات, بما في ذلك بحسب الوقت, الموقع, الأشخاص, والوسوم.
 ولكي تظهر الصور بأفضل صورة, يتضمن التطبيق الآن محرر صور قوي.
 يستطيع المستخدم قص وتدوير الصور, وتغيير درجات الألوان, إزالة تأثير العين الحمراء, إضافة التأثيرات, والمزيد.
 بعد إضافة لمسته الخاصة, يستطيع المستخدم اختيار صورة وحدة أو عدة صور أو فيديوهات لمشاركتها مباشرةً عن طريق البريد الالكتروني أو الرسائل أو البلوتوث و الشبكات الاجتماعية و غيرها من التطبيقات.
كما تم إضافة ويدجت محسن لمعرض الصور بحيث يسمح للمستخدم بالنظر إلى الصور مباشرةً من الشاشة الرئيسية. يستطيع الويدجت عرض الصور من ألبوم معين, أو من جميع الألبومات دون ترتيب, أو عرض صورة واحدة.
 بعد إضافة الويدجت إلى الشاشة الرئيسية, يستطيع المستخدم التقليب بين الصور المكدسة للعثور على الصورة المطلوبة ثم الضغط عليها لعرضها ضمن معرض الصور.
المؤثرات الحية تسمح بتغيير الخلفيات واستخدام المؤثرات المضحكة أثناء تصوير الفيديو
المؤثرات الحية للتعديل على الفيديو
المؤثرات الحية هي مجموعة من التعديلات الرسومية التي تضيف الإثارة والمرح إلى مقاطع الفيديو التي يتم تصويرها بتطبيق الكاميرا.
 على سبيل المثال, يستطيع المستخدم تغيير الخلفية خلف الشخص الذي يقوم بتصويره إلى أي صورة.
 كما يوفر الوجوه المضحكة, وهي مجموعة من المؤثرات التي تستخدم تقنيات متطورة للتعرف على الوجوه والفلاتر أثناء تصوير الفيديو. على سبيل المثال تستطيع استخدام تأثيرات مثل تأثير العيون الصغيرة, الفم الكبير, الأنف الكبير, الوجه المعصور, وغير ذلك. وخارج تطبيق الكاميرا يمكن استخدام هذه التأثيرات أثناء دردشة الفيديو على الجي توك.
مشاركة لقطات الشاشة
يستطيع المستخدم الآن مشاركة ما يظهر على شاشته بشكل أسهل عن طريق التقاطصورة للشاشة screenshot وتخزينها على الجهاز. بعد ذلك يستطيع عرضها, تحريرها, ومشاركتها عن طريق معرض الصور أو أي تطبيق مشابه آخر.

تجربة استخدام سحابية

قائمة التبويبات تسمح للمستخدم بالتبديل بشكل سهل بين التبويبات المفتوحة
لطالما كان أندرويد متصلاً بالسحابة, ويسمح للمستخدم بتصفح الويب ومزامنة الصور والتطبيقات والألعاب والبريد الالكتروني وجهات الاتصال, أينما كان المستخدم وعبر جميع أجهزته.
 أندرويد 4.0 يضيف إمكانيات جديدة للتصفح والبريد الالكتروني كي يسمح للمستخدمين بأخذ المزيد معهم والمحافظة على وسائل اتصالهم منظمة.
متصفح ويب قوي
يوفر المتصفح في أندرويد تجربة غنية وسهلة تماماً مثل متصفح سطح المكتب.
 فهو يسمح للمستخدم بشكل فوري بإدارة المزامنة مع المواقع المفضلة المخزنة ضمن متصفح غوغل كروم من جميع حسابات المستخدم, وبذلك فهو يسمح له بالقفز إلى محتواه المفضل بشكل أسرع وحتى حفظ الصفحات للقراءة لاحقاً عند عدم توفر اتصال بالانترنت.
وللحصول على تجربة الويب الكاملة, يستطيع المستخدم الآن طلب نسخة سطح المكتبالكاملة من المواقع, عوضاً عن نسخ الهواتف المحمولة منها.
 يستطيع المستخدم ضبط إعداداته الخاصة بالمواقع بشكل منفصل لكل تبويب ضمن المتصفح.
 كما يستطيع المستخدم حفظ نسخة من الصفحة للقراءة عند عدم توفر اتصال.
 للعثور على وفتح الصفحات المحفوظة, يستطيع المستخدم تصفح قائمة مرئية مضمنة مع قائمة العلامات المخزنة bookmarks وتاريخ التصفح.
 ولقابلية أفضل للقراءة والوصول, يستطيع المستخدم زيادة درجات الزووم في المتصفح وتخطي حجم النص الافتراضي الخاص بالنظام.
يوفر متصفح أندرويد وبالنسبة لجميع أنواع المحتوى, أداءاً مرتفعاً بشكل كبير لتحميل الصفحات عبر نسخة محدثة من WebKit و محرك V8 Crankshaft للجافاسكربت. 


في اختبارات الأداء التي جربت على جهاز Nexus S, أظهر متصفح أندرويد 4.0 تحسناً بنسبة 220% تقريباً مقارنةً بمتصفح أندرويد 2.3 في حزمة V8 لاختبار الأداء وأكثر من 35% في مؤشر SunSpider 9.1 لقياس أداء الجافاسكربت.
 عند تشغيله على جهاز Galaxy Nexus, أظهر متصفح أندرويد 4.0 تحسناً بما يقارب 550% في اختبار V8 و حوالي 70% في اختبار SunSpider.
بريد الكتروني محسن
في أندرويد 4.0, أصبح من الأسهل إرسال وقراءة وإدارة البريد الالكتروني. بالنسبة لإنشاء بريد, تم إضافة مُكمّل تلقائي محسن لجهات الاتصال مما يجعل من الأسهل والأسرع العثور على وإضافة جهات الاتصال.
 ومن أجل إدخال أسرع للنص المتكرر, يستطيع المستخدم الآن إنشاء ردود سريعة وتخزينها في التطبيق, ثم إدخالها من قائمة مناسبة عند إنشاء رسالة.
 عند الرد على رسالة, يستطيع المستخدم الآن التبديل بين الرد على الجميع Reply All و التمرير Forward دون تغيير الشاشات.
ولتصفح أسهل بين الحسابات والبطاقات labels, أضاف التطبيق قائمة مدمجة بالحسابات والبطاقات التي تم استخدامها مؤخراً.
 ولمساعدة المستخدم في العثور على و تنظيم البريد من نوع IMAP و Exchange, يوفر تطبيق البريد الالكتروني الآن مجلدات فرعية يحمل كل منها قواعد المزامنة الخاصة به.
 يستطيع المستخدم أيضاً البحث عبر المجلدات على المخدم من أجل نتائج أسرع.
بالنسبة للشركات, يدعم تطبيق البريد الالكتروني بروتوكول EAS v14 و يدعم الشهادات من نوع EAS ويؤمن تعطيل المزامنة التلقائية عند التجوال roaming.
 يستطيع مدراء النظام أيضاً وضع حد على حجم الملفات المرفقة أو تعطيلها.
لمتابعة الرسائل الواردة بشكل أسهل, تتوفر ويدجت قابلة لتغيير الحجم تسمح للمستخدم بالتنقل بين الرسائل الأخيرة من الشاشة الرئيسية مباشرةً, ثم القفز إلى تطبيق البريد الالكتروني لكتابة رسالة أو الرد.

الإبداع

يقوم أندرويد بشكل مستمر بدفع عجلة الإبداع إلى الأمام, والدفع بحدود الاتصال والمشاركة بمزيد من الإمكانيات الجديدة.
Android Beam للمشاركة عبر NFC
Android Beam هي ميزة مبتكرة وسهلة للمشاركة بين جهازين يحملان شريحة NFC, فهي تسمح للأشخاص وبشكل فوري بتبادل التطبيقات المفضلة, جهات الاتصال, الموسيقا, الفيديو, وتقريباً أي شيء.
 استخدامها بسيط وسهل بشكل كبير, لا يوجد قائمة كي تقوم بفتحها, أو تطبيق تقوم بتشغيله, أو أي اقتران pairing مطلوب. فقط قم بملامسة هاتفي أندرويد واضغط على (إرسال) كي ترسل.
لمشاركة التطبيقات, يقوم Android Beam بإرسال وصلة تحتوي على تفاصيل التطبيق من سوق أندرويد.
 على الجهاز الآخر, يتم فتح تطبيق سوق أندرويد ويقوم بتحميل صفحة التطبيق كي يتم تحميله بسهولة.
 تستطيع التطبيقات الأخرى البناء على Android Beam لإضافة أنواع أخرى من التواصل كتمرير نتائج الألعاب, إنشاء لعبة بلاعبين متعددين أو الدردشة, وغير ذلك.
فتح القفل عن طريق الوجه
يقدم أندرويد 4.0 طريقة جديدة تماماً لتأمين الجهاز, بطريقة شخصية أكثر وهي الفتح عن طريق الوجه Face Unlock وهو خيار جديد لقفل الشاشة يسمح للمستخدم بفتح الجهاز عن طريق وجهه.
 تستفيد هذه الميزة من تقنية تمييز الوجوه المتطورة لتسجيل الوجه وتمييزه لاحقاً عند فتح الجهاز.
 يكفي أن يقوم المستخدم بإمساك الجهاز أمام الوجه كي تلتقطه الكاميرا الأمامية وتقوم بفتح الجهاز أو يستطيع استخدام الطرق التقليدية الأخرى.
Wi-Fi Direct و Bluetooth HDP
دعم بروتوكول Wi-Fi Direct يسمح للمستخدم بالاتصال مباشرةً مع أي جهاز قريب عن طريق الشبكة اللاسلكية, وذلك من أجل اتصال أكثر موثوقية وأسرع. لا داعي لاتصال بالانترنت أو تيثرنغ tethering.
 عن طريق تطبيقات خارجية, يستطيع المستخدم الاتصال بالأجهزة المتوافقة للاستفادة من الميزات الجديدة مثل المشاركة الفورية للملفات و الصور أو أنواع الوسائط الأخرى وبث الفيديو الصوت من جهاز إلى آخر أو الاتصال بالطابعات المتوافقة أو الأجهزة الأخرى.
كما يقدم أندرويد 4.0 أيضاً دعماً للاتصال بالأجهزة المتوافقة مع بروتوكول Bluetooth Health Device Profile أو HDP. 
مع دعم التطبيقات الخارجية, يستطيع المستخدم الاتصال بالأجهزة الطبية اللاسلكية والحساسات في المستشفيات, مراكز اللياقة, المنزل, أو أي مكان آخر.
 بالإضافة إلى ذلك ومن أجل الاتصال بأجهزة البلوتوث الصوتية ذات النوعية الأعلى, يضيف أندرويد 4.0 دعماً لـ Bluetooth Hands Free Profile أو HFP 1.6.
هذا كل ما يقدمه أندرويد 4.0 بالنسبة للميزات المتعلقة بالمستخدم. انتظروا الجزء الثاني من المقالة والمتعلق بالميزات الجديدة التي يقدمها للمطورين.
 ما رأيك بهذه الميزات؟ هل يمكن أن نعتبر أنها تشكل بالفعل قفزة نوعية في حياة أندرويد؟ دعنا نسمع تعليقاتك فهذا سيكون موضوع مقالة تحليلية قادمة.