الجمعة، 7 أكتوبر 2011

خمسة أوهام قد تقتل مستقبل أي موظف

مشروع أنا موظف - 
يعيش بعض الموظفين بأوهام أقنعوا أنفسهم فيها ، وبعد فترة يجدون أنفسهم يدفعون ثمن هذه الأوهام بشكل قاسٍ للغاية وعادة ما يكون الوقت قد فات.
فيما يلي قائمة بهذه الأوهام:
1- وهم أن مديره شخص سيء جداً والسبب أنه سمع عنه هذا ، ويعيش الموظف على هذه القاعدة فيصطدم به مرة تلو الأخرى ... حتى تصل الأمور إلى استقالته وعندما يفكر قليلاً يجد نفسه قد تورط بصراعات لا دليل على صحتها.
2- وهم أنه الأفضل وأنه الرجل الذي لا يمكن استبداله ، ونسي أن العمل استمر حتى بعد رحيل أديسون وأينشتاين فماذا لو رحل هو؟
3- وهم الكذب المستمر فيما يختص بالعمل وأنه لا يمكن كشفه ، فيختلق الأعذار لتبير تقصيره ويعتقد أن الناس يصدقونه بمجرد عدم معاقبته ... يتفاجىء يوما ما بأن كل ذلك مكشوف.
4- وهم أنه لو وشى بزملائه ونقل الكلام عنهم إلى المسؤولين سيكون صاحب مستقبل باهر ، يكتشف في النهاية أنهم يريدونه أن يبقى في الأسفل كي يستمر بنقل الكلام!.
5- وهم أنه مظلوم في عمله مقارنة بزملائه ، فهو يعمل أكثر منهم وملتزم أكثر ومنتمي أكثر...لكن الحقيقة أن كل موظف حتى المهمل والفاسد يشعر بنفس الشيء!