الجمعة، 14 أكتوبر 2011

أنا اكـلــم نـفسـي … الحلقة الأولى: ( خسائر في خسائر )

بواسطة بتاريخ 11 أكتوبر 2011

 
جلس التاجر في نفسي مع المتداول في نفسي فخرجا بالحوار التالي:
أنا التاجر: السلام عليكم حيا الله اخوي المتداول ما لي أراك مهموم و ضايق صدرك سلامات وش إلي مضايقك.
أنا المتداول: وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته، يا أخي كل ما ضربتها في سوق الأسهم لقيتها عوجى. اشتري و اخسر و اذا طلعت من السهم طار إذا شريت مره ثانيه طاح بي ما غير خسائر في خسائر. إلا وش أخبارك أنت عسى أمورك زينه.

أنا التاجر: و لله الحمد و المنة اربح وأتوسع في تجارتي. راس مالي و ارباحي تنمو نمو طيب اشتري و أبيع و افتح محلات جديدة. لكن يا أخي أنت تملك نفس عقلي و طريقة تفكير. كيف تخسر غريبة؟! وش تشتري و كيف تشتري
أنا المتداول: أنا قبل أسبوع شاري سهم خشخوش بخمسين ريال و بكل محفظتي. و طاح فيني الله لا يوريك خسارة 30% من محفظتي.
أنا التاجر: سهم خشخوش إلي له في السوق 20 سنة ما ربح و لا ريال خسائر في خسائر و متآكل راس ماله!
أنا المتداول: صحيح بس جاني توصيه عليه و كني أشوف تحليله زين.
أنا التاجر: يا أخي تصرفك جدا غريب! أنت داري إن الهيئة ممكن توقفه في هذه اللحظة, السهم خاسر أكثر من 70% من راس ماله. أنت تدري أني إذا جيت اشتري بضاعة أتفحصها و أتأكد إنها تسوى قيمتها و أتأكد إني اقدر أبيعها بمربح طيب.
أنا المتداول: أخبرك ذيب منتب سهل.
أنا التاجر: يا أخي أنت تملك نفس عقلي و تقع في أخطاء بسيطة جدا تشتري بضاعة (سهم) لا فحصتها و لا تأكدت إنها تسوى قيمتها و يمكن ما تقدر تبيعها، الهيئـة ممكن يوقفون هذا السهم و لا تقدر تبيعه. و بعدين خلك مثلي: أنا عمري في تجارتي ما شريت بكل فلوسي شي واحد. اشتري بجزء و ابقي الباقي للطواري أو يمكن ألاقي فرصة شراء جيدة في مكان ثاني.
أنا المتداول: يا أخي التوصية قويه و السهم واضح انه بيطيـر …. فايـح.
أنا التاجر: وش توصيه قويـه وش فايــح. يا أخي خـل عنك العواطف ترى ما وداك في داهيـة إلا الطمع و الخوف. ترى إلي قاعد تسويه تجـاره، و التجـارة ما فيها عواطف ابسط شي كان ممكن تسويه انك تبيع بخسارة بسيطة يوم عرفت إن السهم ما فيه خير أنا إذا عندي بضاعة ما فيها خير اخفض عليها و إلا اعمل عليها تصفيه.
أنا المتداول: فهمت !!!
،،، و إلى حلقة قادمة ،،،